"مقتل أكثر من 500" من عشيرة البو نمر بيد تنظيم "الدولة الإسلامية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption انضمت بعض العشائر إلى الحكومة في مواجهة التنظيم

أفاد أحد شيوخ عشيرة البو نمر السنية في العراق بأن أكثر من 500 من أبناء العشيرة قتلوا على يد تنظيم "الدولة الإسلامية" خلال الأيام الخمسة الماضية في محافظة الأنبار.

وقال الشيخ نعيم القعود في تصريح لبي بي سي إن عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" مرة أخرى جعلوا أكثر من 30 من أبناء العشيرة يقفون في صفوف وأطلقوا عليهم النار في قرية رأس الماء غربي العراق.

وأشار القعود إلى أن القتلى كان بينهم أطفال ونساء.

وأضاف أن 25 آخرين من أبناء العشيرة أعدموا في حي آخر، بينما عثر على أكثر من 40 جثة أخرى في بئر.

وينتقم عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" من أبناء عشيرة البونمر بعدما قاوموا تقدم التنظيم نحو الأنبار.

وكانت عشيرة البو نمر قد انضمت إلى الحملة التي شنتها الحكومة العراقية على تنظيم الدولة الإسلامية بالأنبار التي تخضع أغلب أراضيها في الوقت الراهن لسيطرة الجهاديين.

وتأتي تلك الأحداث وسط محاولات من الحكومة العراقية ذات الأغلبية الشيعية التي شُكلت أخيرا لكسب العشائر السنية في صفها، حيث تعتبر تلك العشائر عنصرا حاسما في حربها ضد تنظيم الدولة.

ولكن بغداد لم تنجح حتى الآن في إقناع أغلب العشائر السنية بقتال التنظيم.

وتطالب العشائر السنية ضمانات من حكومة بغداد بمنحهم درجة من الحكم الذاتي لمناطقهم ودورا حقيقيا في اتخاذ القرارات على المستوى الوطني، بحسب مراقبين.

المزيد حول هذه القصة