أربعة قتلى في اشتباك متصل بالهجوم على الشيعة في السعودية

مصدر الصورة AFP

قتل 4 أشخاص، بينهم شرطيان، في تبادل لإطلاق النار بين قوات الأمن ومشتبهين على صلة بهجوم على شيعة يحيون ذكرى عاشوراء في الاحساء، بحسب وزارة الداخلية.

وفي وقت سابق، أعلنت السلطات السعودية إلقاء القبض على ستة أشخاص على صلة بحادث إطلاق النار الذي أودى بحياة خمسة أشخاص من الشيعة أثناء إحياء ذكرى عاشوراء في منطقة الاحساء.

وفي ما يتعلق بالهجوم، تعقبت قوات الأمن عددا من المطلوبين بسبب "المشاركة في جرائم إرهابية" في بُريدة بمنطقة القصيم، حسبما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن متحدث باسم وزارة الداخلية.

وأضاف المتحدث أن القوات تعرضت "لإطلاق نار كثيف" فردت بدورها، مما أسفر عن مقتل اثنين من المطلوبين واثنين من أفراد الأمن وإصابة اثنين آخرين.

وأشار المتحدث إلى أن العمليات الأمنية في أنحاء عدة بالسعودية أسفرت عن اعتقال تسعة أشخاص آخرين بالإضافة إلى من اعتقلوا في وقت سابق، ليصل العدد الإجمالي إلى 15.

ووقع الحادث في الاحساء أثناء خروج مجموعة من المواطنين من أحد المواقع بقرية الدالوة، حيث بادر ثلاثة أشخاص ملثمين بإطلاق النار باتجاههم من أسلحة رشاشة ومسدسات شخصية، بحسب السلطات.

وتقع الاحساء في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط والتي تعد المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون نحو عشرة بالمئة من سكان السعودية ذات الغالبية السنية.

وتعد مناطق القطيف والاحساء مركزين رئيسين لحركات الاحتجاج لدى الطائفة الشيعية في السعودية، احتجاجا على ما يقولون انه تهميش لوجودهم وتمييز ضدهم في المؤسسات والمناصب الحكومية.

المزيد حول هذه القصة