مطالبة أفريقية بتدخل دولي لإنهاء أزمة جنوب السودان

مصدر الصورة AP
Image caption تسببت أعمال العنف بين الطرفين في مقتل الآلاف ونزوح قرابة مليوني شخص.

طالب قادة دول أفريقية مجلس الأمن الدولي بالتدخل من أجل إنهاء الصراع الدائر في السودان منذ حوالي 11 شهرا.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي هيليماريام ديسالين إن الأطراف المتناحرة في جنوب السودان لم تفعل شيئا من أجل إنهاء النزاع.

واجتمع زعماء الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا في العاصمة الإثيوبية أديس ابابا في محاولة لإقناع طرفي الصراع بالتوصل إلى اتفاق سلام بعدما حذر مجلس الأمن الدولي من عقوبات محتملة.

وطالب قادة الدول زعماء الاطراف المتصارعة بـ"العودة إلى رشدهم" ووضع حد لسفك الدماء.

وقال ديسالين: "يبدو أنه لا توجد رغبة في تحقيق السلام".

وأخبر المسؤول الإثيوبي رئيس جوب السودان سلفاكير وزعيم المتمردين رياك مشار إلى أن صبر المجتمع الدولي تجاه أطراف الصراع "يتآكل".

وبدأ القتال في ديسمبر/كانون الأول عندما اتهم سلفاكير نائبه السابق مشار بمحاولة الانقلاب عليه، وهو ما نفاه مشار.

وتسببت أعمال العنف بين الطرفين في مقتل الآلاف ونزوح قرابة مليوني شخص.

ولم تنجح حتى الآن جهود لتحقيق سلام بين الطرفين أو على الأقل لوقف إطلاق النار.