رئيس الوزراء التركي: القدس لنا و نحن اصحابه

مصدر الصورة epa
Image caption متظاهرون في اسطنبول ينددون بالسياسات الاسرائيلية

وصف رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو التصرفات الاسرائيلية في مدينة القدس والاراضي الفلسطينية المحتلة، وخصوصاً ما يتعرض له الاقصى و الحرم الابراهيمي، بأنها عدائية لكل مسلم.

وقال إن تركيا لن تقف مكتوفة الايدي متفرجة على الاجراءات الاسرائيلية.

وشدد داود اوغلو على ان حكومته تسخر كل امكانياتها لتحريك المجتمع الدولي ضد تل ابيب لوقف اعمالها التي كان الرئيس اردوغان وصفها بالبربرية و المتواطئة ضد العالم الاسلامي.

هدم

وكان رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو قد أمر بهدم دور المقدسيين الذين يهاجمون اسرائيليين.

ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤول اسرائيلي رفض الكشف عن اسمه قوله "الليلة البارحة وفي اجتماع ضم مسؤولين امنيين، تم البحث في عدد من الاجراءات لاعادة الهدوء الى القدس."

واضاف "ومن الاجراءات التي بحثت هدم مساكن الارهابيين، وقد تمت الموافقة على تطبيق هذا الاجراء."

وقال المسؤول الاسرائيلي إن تطبيق القرار يتطلب استحصال موافقة وزارة العدل.

وكانت السلطات الاسرائيلية قد نشرت يوم الجمعة اكثر من 1300 رجل شرطة في القدس الشرقية المحتلة تحسبا لاندلاع اعمال عنف، فيما حذرت فيديريكا موغيريني مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي - التي تزور القدس - من موجة جديدة من المواجهات بين الفلسطينيين والاسرائيليين في حال استمر توقف جهود السلام بين الطرفين.

وبدا الوجوم على وجهي نتنياهو وموغيريني في المؤتمر الصحفي الذي عقداه عقب اجتماع ضمهما الجمعة.

وقال نتنياهو ردا على تعليق المسؤولة الاوروبية بأن الاستيطان يشكل عقبة في طريق جهود السلام، "ارفض الادعاء الكاذب القائل إن هذه المستوطنة او تلك هي اساس المشكلة. فالقدس عاصمتنا ولذا فهي ليست مستوطنة اصلا."

ومنعت الشرطة الرجال الفلسطينيين الذين تقل اعمارهم من 35 سنة من دخول باحة المسجد الاقصى لاداء صلاة الجمعة.

وشهدت الليلة البارحة مواجهات بين الشرطة الاسرائيلية وفلسطينيين في عدد من المناطق، ولكن ناطقة باسم الشرطة قالت إنه تمت اعادة الهدوء بحلول فجر الجمعة مضيفة ان الشرطة اعتقلت 12 شخصا.

الاردن

في الوقت نفسه طالبت جماعة الاخوان المسلمين في الاردن حكومة عمان بالغاء اتفاقية السلام المبرمة مع اسرائيل بسبب الاعتداء على المسجد الاقصى.

وقال همام سعيد المراقب العام للجماعة في الاردن "سحب السفير اجراء شكلي لايقدم ولايؤخر لكننا نطالب بالغاء معاهدة السلام المخزية".

واضاف سعيد في مسيرة حاشدة نظمتها الجماعة في العاصمة عمان "معركتنا في الاقصى وليست في سوريا او العراق".

وكان سعيد يشير بذلك الى مشاركة الاردن في التحالف الامريكي لمواجهة تنظيم "الدولة الاسلامية" في سوريا والعراق.

وكانت الحكومة الاردنية قد سحبت ممثلها الديبلوماسي في اسرائيل الاربعاء وقالت انها ستقدم شكوى عاجلة ضد اسرائيل في الامم المتحدة بعد الاشتباكات بين القوات الاسرائيلية والمحتجين الفلسطينيين في حرم الاقصى.

المزيد حول هذه القصة