اليمن: مظاهرات ضد عقوبات أممية متوقعة ضد صالح

مصدر الصورة Reuters
Image caption حزب صالح يقول إن العقوبات ستعقد الأزمة في البلاد

تجمع الآلاف من أنصار الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، والمتمردين الحوثيين، في العاصمة صنعاء، تنديدا بما يسمونه "تهديدات أمريكية" بفرض عقوبات على صالح في مجلس الأمن، التابع للأمم المتحدة.

وكان مسؤول في حزب المؤتمر، الذي ينتمي إليه صالح، قال إن السفير الأمريكي في صنعاء وجه رسالة يهدد فيها الرئيس السابق بعقوبات دولية إذا لم يغادر البلاد.

ونفت الولايات المتحدة أن يكون سفيرها وجه أي خطاب تهديد إلى صالح، ولكن واشنطن تقدمت بمشروع قانون لمجلس الأمن يقضي بفرض عقوبات على الرئيس اليمني السابق، وحلفاء له من حركة الحوثيين، بتهمة عرقلة مسار السلام في اليمن.

وردد المتظاهرون يرددون شعارات مساندة للرئيس السابق، ومنددة بالولايات المتحدة وبالعقوبات، وكان بعضهم يرفع الأسلحة، ولافتات كتب على بعضها "الشعب يريد عبد الله صالح، و"لن نسمع لأمريكا".

وخرجت المظاهرات بدعوة من حزب المؤتمر الذي قال إن العقوبات ستعقد الأزمة في اليمن، الذي يرزح تحت الاضطرابات والعنف منذ أعوام.

وكان دبلوماسيون في نيويورك أفادوا بأن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سينظر في مقترح أمريكي بفرض عقوبات على الرئيس السابق وحليفين له من الحركة الحوثية هما: عبد الخالق الحوثي، وعبد الله يحي الحكيم، تتضمن منع التأشيرة عنهم وتجميد الأصول المملوكة لهم.

المزيد حول هذه القصة