الجيش المصري يعلن مقتل 19 "إرهابيا" خلال مداهمات أمنية

مصدر الصورة EPA
Image caption تشن السلطات المصرية حملة عسكرية واسعة في سيناء، التي أعلنت حالة الطوارئ في بعض مناطقها لمدة ثلاثة أشهر.

قتل 19 "عنصرا إرهابيا" في مصر خلال مداهمات في محافظات شمال سيناء والإسماعيلية ودمياط والدقهلية على مدار الأيام الاثنى عشر الماضية، بحسب ما أعلنه المتحدث باسم الجيش المصري العميد محمد سمير.

وأضاف سمير في بيان على صفحته على موقع فيسبوك أن تلك المداهمات أسفرت كذلك عن ضبط 249 فردا من العناصر التي تعتنق ما وصفه بـ"الفكر التكفيري" وتدمير 306 مقار تخص أولئك المسلحين بالإضافة إلى ضبط كميات من الأسلحة والذخائر.

وأوضح المسؤول العسكري أن المداهمات التي نفذت بين السابع والعشرين من الشهر الماضي حتى السابع من الشهر الحالي جاء تنفيذا لتوصيات المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

وتشن السلطات المصرية حملة عسكرية واسعة في سيناء، التي أعلنت حالة الطوارئ في بعض مناطقها لمدة ثلاثة أشهر.

ويعمل الجيش حاليا على إخلاء الشريط الحدودي مع قطاع غزة لإقامة منطقة عازلة بعمق 500 متر.

وكان أكثر من 30 عسكريا مصريا قتلوا في هجومين على نقاط تفتيش عسكرية في شمال سيناء الشهر الماضي.

وقتل مئات من رجال الجيش والشرطة في هجمات وتفجيرات نفذها مسلحون منذ إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز 2013 عقب احتجاجات حاشدة على حكمه.

وقال مصدر أمني إن مجهولين ألقوا السبت قنبلة بدائية الصنع أثناء مرورهم بسيارة أمام باب كلية الطب بشارع القصر العيني جنوبي القاهرة.

وأوضح المصدر أنه الحادث لم يسفر عن أي قتلى أو مصابين.

المزيد حول هذه القصة