الطيران الامريكي يستهدف تجمعا لقياديين في تنظيم "الدولة الاسلامية" قرب بلدة القائم

american_fighters مصدر الصورة Reuters
Image caption تقود الولايات المتحدة الضربات الجوية على تنظيم "الدولة الاسلامية" داخل العراق وسوريا

اعلن الجيش الامريكي ان طائرات تابعة للتحالف استهدفت تجمعا لقادة تنظيم "الدولة الاسلامية" في بلدة القائم غربي العراق قرب الحدود السورية.

وقالت وكالة رويترز للانباء إن شهود عيان في القائم قالوا إن منزلا كان يجتمع فيه قادة في تنظيم "الدولة الاسلامية" استهدف بغارة جوية السبت.

وترددت أنباء بعد الغارة عن إصابة أو مقتل زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي، إلا أن المسؤولين الأمريكيين لم يتمكنوا من تأكيد ذلك، وقالوا إنهم ليس لديهم معلومات عما إذا كان موجودا في نطاق المناطق التي استهدفوها بغاراتهم الجوية.

وقال الشهود إن مسلحي التنظيم قاموا بعد ذلك باخلاء المستشفى المحلي من المرضى ليتسنى لهم علاج جرحاهم.

كما استخدم المسلحون مكبرات الصوت لدعوة السكان للتبرع بالدم.

ونقلت الوكالة عن سكان محليين قولهم إن الغارة اسفرت عن مقتل زعيم التنظيم في محافظة الانبار ونائبه.

و نقلت وكالة رويترز عن مسؤول مسؤول امريكي قوله إن الطيران الحربي اغار على رتل لداعش يضم عشر مركبات قرب مدينة الموصل الشمالية والتي تبعد بمسافة 280 كيلومترا عن القائم.

يذكر ان بلدتي القائم العراقية والبوكمال السورية تقعان على طريق استراتيجي يربط بين المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الاسلامية" في سوريا والعراق.

المزيد حول هذه القصة