الجيش العراقي "يستعيد" أجزاء كبيرة من بيجي من تنظيم "الدولة"

مصدر الصورة AP
Image caption يقول مسؤولون عراقيون إن مسلحي تنظيم الدولة محصورون بين فكي كماشة

استعادت القوات العراقية أجزاء كبيرة من بلدة بيجي التي تحوي أكبر مصفاة للنفط في العراق من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، حسب مسؤولين.

وقال مسؤولون إن القوات العراقية تسيطر الآن على 50 في المئة من البلدة الواقعة على بعد 200 كيلومتر من العاصمة بغداد.

وكان مسلحو تنظيم الدولة قد استولوا على البلدة في شهر يونيو/حزيران الماضي، في بداية سلسلة الانتصارات التي حققوها في العراق.

ويسيطر التنظيم على أجزاء كبيرة في العراق وسوريا.

من ناحية أخرى قال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية إن طائرات أمريكية استهدفت مواقع لتنظيم الدولة بالقرب من الموصل، ودمرت رتلا من الآليات.

ولم يستطع المسؤول تأكيد ما إذا كان زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي موجودا في المواقع التي قصفت الجمعة.

ظهور جديد للبغدادي

وقد استخدمت القوات العراقية المروحيات لمهاجمة مواقع المسلحين في بلدة بيجي، وقال مسؤولون عراقيون لوكالة أنباء رويترز إن القوت العراقية دخلت البلدة من الجنوب والغرب، واستولت على مركز المدينة وضاحية التميم.

ونسبت وكالة رويترز لشهود عيان أن الاشتباكات استمرت لساعات.

وقال نائب محافظ محافظة صلاح الدين جاسم العطية لبي بي سي إن مسلحي تنظيم الدولة محاصرون بين قوات الأمن التي تسيطر على المصفاة وقوات جيش إضافية تصل بأعداد كبيرة.

وكان ما لا يقل عن 33 شخصا قد قتلوا السبت في سلسلة انفجارات وقعت في العاصمة بغداد، وقع أكبرها في مدينة الصدر وأودى بحياة عشرة أشخاص.

واستهدف انتحاري رتلا عسكريا الجمعة في بلدة بيجي وقتل ما لا يقل عن ثمانية أشخاص.

المزيد حول هذه القصة