إسرائيل تشدد الإجراءات الأمنية في المدن الكبرى والضفة

مصدر الصورة Reuters
Image caption وسائل الإعلام الإسرائيلية تتحدث عن انتفاضة فلسطينية جديدة

قررت إسرائيل تشديد الإجراءات الأمنية في المدن الكبرى والضفة الغربية، تحسبا لوقوع أي هجمات أو أعمال عنف جديدة.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية، ميكي روزنفالد، قوله إن "تشديد الإجراءات الأمنية يأتي ردا على هجومين قاتلين نفذا الاثنين".

ونشرت السلطات العديد من وحدات الشرطة في الأماكن العامة في المدن الكبرى، ومن بينها تل أبيب والقدس.

وأرسلت وحدات من الجيش إلى الضفة الغربية لتعزيز الإجراءات الأمنية هناك، بناء على "تقييم أمني جديد".

وتأتي هذه الإجراءات بعد حادث طعن فيه فلسطيني، من الضفة الغربية، جنديا في محطة للقطارات بتل أبيب.

كما طعن فلسطيني آخر ثلاثة أشخاص في موقف للحافلات قرب مستوطنة في الضفة الغربية، فقتل امرأة، وأصاب آخرين بجروح.

"انتفاضة جديدة"

وقد تصاعد التوتر بعد اقتحام متطرفين يهود للحرم القدسي، الذي يضم المسجد الأقصى، ويقول اليهود إنه يؤوي معالم مقدسة لديهم أيضا.

واندلعت اشتباكات عقب مقتل فلسطيني، السبت الماضي، برصاص الشرطة الإسرائيلية في كفر كنا، شمالي إسرائيل.

وتناولت وسائل الإعلام الإسرائيلية تصاعد التوتر والهجمات في العديد من المدن والبلدات، وتساءلت ما إذا كان الوضع يسير نحو انتفاضة فلسطينية جديدة، شبيهة بتلك التي حدثت نهاية الثمانينيات، وأوائل أعوام 2000، وخلفت مئات القتلى.

وأعلنت السلطات الصحية في غزة مقتل شخص في تفجير وقع قرب معبر كارن شالوم على الحدود الإسرائيلية مع غزة.

المزيد حول هذه القصة