في مصر: قرار يخول الرئيس تسليم المتهمين الاجانب

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اثارت قضية صحفيي الجزيرة احتجاجات واسعة النطاق

أصدر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي يوم الاربعاء قراراً جمهوريا يخوله تسليم المتهمين والمحكومين من غير المصريين ونقلهم إلى دولهم، وذلك لمحاكمتهم أو تنفيذ العقوبة الصادرة بحقهم، متى ما اقتضت مصلحة الدولة ذلك.

وصرح علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، بأن هذا يأتي "للحفاظ على الصورة الدولية لمصر، وبما يتناسب مع الإطار الحقوقي اللائق الذي تؤسس له الدولة المصرية"، أخذاً في الاعتبار أن قضاء هؤلاء المحكوم عليهم لبعض أو كل العقوبة داخل دولهم سييسر من عملية إدماجهم الاجتماعي بعد قضاء عقوباتهم.

ويخول القانون لرئيس الدولة تسليم المتهمين الأجانب بناء على عرض يُقدمه النائب العام وبعد موافقة مجلس الوزراء.

يذكر أن الأجانب من أصل مصري لا يستفيدون من هذا القانون.

كما لا يتم تسليم المتهمين أو المحكوم عليهم إلا بعد تلقي طلب رسمي من الدولة التي يحملون جنسيتها.

ومن أبرز من يستفيدون من هذا القانون صحفي الجزيرة الإنجليزية الذي يحمل الجنسية الاسترالية بيتر غريسته.

وقضت محكمة مصرية على طاقم من صحفيي الجزيرة بالسجن لمدد تتراوح بين 7 و10 سنوات لادانتهم بنشر اخبار كاذبة تسيء لسمعة مصر ومساندة تنظيم ارهابي.

وكان الادعاء قد اوضح في المحكمة ان كلا من باهر محمد ومحمد فهمي وبيتر غريسته قد "جمعهم الشيطان لتدمير استقرار البلاد".

ولن يستفيد محمد فهمي الذي يحمل الجنسية الكندية من القرار لانه يحمل الجنسية المصرية ايضا.

ومن المنتظر ان تعقد جلسة جديدة لسماع اقوال الدفاع في الطعن المقدم من الصحفيين الثلاثة في حكم المحكمة السابق ضدهم.

يذكر ان طاقم الجزيرة اعتقل قبل اشهر من اعلان الحكومة المصرية اعتبار جماعة الاخوان المسلمين تنظيما ارهابيا.

المزيد حول هذه القصة