"مقاتل هولندي هو منفذ الهجوم" على مركز الشرطة ببغداد

مصدر الصورة Reuters
Image caption لا تزال قوات الأمن العراقية عاجزة عن وقف الهجمات في العاصمة بالرغم من انتشارها عند نقاط التفتيش.

أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن الهجوم الذي تعرض له مركز للشرطة غربي العاصمة العراقية، بغداد، قائلا إن منفذه هولندي.

وقال التنظيم في بيان نشر على الإنترنت إن "أبو عبد الله الهولندي" نفذ الهجوم مستخدما حزاما ناسفا.

وقال مسؤولون أمنيون وطبيون إن هجوم الأربعاء الانتحاري جاء بعد انفجار سيارة مفخخة بالقرب من المكان ذاته، وإن الهجومين قتلا 11 شخصا، وأصابا 23 آخرين بجروح.

غير أن بيان التنظيم شكك في صحة هذه المعلومات، وقال إن ما وقع هو الهجوم الانتحاري فقط.

وكان التنظيم قد شن هجوما كبيرا في يونيو/حزيران سيطر بعده على أجزاء كبيرة من العراق، وتكافح قوات الأمن والمقاتلون الموالون للحكومة العراقية لطردهم منها.

ويدعم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة هؤلاء المقاتلين بقصف جوي يستهدف مسلحي التنظيم في العراق وسوريا، بينما تعهدت واشنطن وحكومات أخرى بالمساعدة في تدريب القوات العراقية.

وتتعرض بغداد كل شهر لهجمات وإطلاق نار يكاد يكون بوتيرة يومية يودي بحياة مئات الأشخاص.

ولا تزال قوات الأمن العراقية غير قادرة على منع تلك الهجمات، بالرغم من انتشارها عند نقاط التفتيش وفي أنحاء أخرى من المدينة.

المزيد حول هذه القصة