الجيش العراقي يقول إنه استعاد بيجي من "الدولة الإسلامية"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قال مسؤولون عراقيون إن القوات العراقية تمكنت من طرد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" من بلدة بيجي ومصفاة النفط الواقعة فيها.

ونقلت قناة العراقية الحكومية عن عبد الوهاب الساعدي، قائد العمليات الحكومية في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، قوله انه "تم تحرير كامل مدينة بيجي من عناصر تنظيم الدول الإسلامية".

وكان مقاتلو التنظيم قد سيطروا على المدينة، وطوقوا مصفاتها في يونيو حزيران خلال هجوم خاطف بشمال العراق.

ومازالت تقارير ترد من المنطقة تفيد بوجود اشتباكات عنيفة حول مصفاة النفط في المدينة والتى تعد الاكبر من نوعها في العراق.

ويستعر القتال في منطقة تقع بين المصفاة ومدينة بيجي بالقرب من منطقة مهجورة، يُعتقد أن عناصر "الدولة الاسلامية" زرعوا عبوات ناسفة فيها لمنع أي تقدم للقوات الحكومية.

وكانت قوات تنظيم "الدولة الاسلامية" تحاصر القوات العراقية الموجودة داخل المصفاة منذ عدة اشهر قبل ان يتمكن الجيش العراقي حسب بياناته الرسمية من فك الحصار.

وتقع مدينة بيجي على الطريق السريع الرئيس المؤدي إلى مدينة الموصل، ثانية كبريات مدن العراق، التي يسيطر عليها مسلحو التنظيم.

مصدر الصورة AP
Image caption سيطر مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية على مناطق كبيرة من بيجي لكنهم لم يسيطروا على مصفاة النفط.

بينما تقع المصفاة على بعد عشرة كيلومترات من مركز المدينة باتجاه الشمال.

وأكدت مصادر من الجيش العراقي انه يتم استخدام مكبرات الصوت لمطالبة السكان بالتزام منازلهم وعدم الخروج قبل انتهاء الجيش من تمشيط المناطق التى يقول انه استعادها.

ونقل عن أحد قادة شرطة المدينة قوله ان المدينة "ستكون جاهزة لعودة السكان الفارين منها بعد الانتهاء من تأمين شوارعها ودورها من المفخخات والالغام التي خلفها تنظيم الدولة هناك".

ويعيش نحو 200 الف شخص في بيجي والمناطق المجاورة لها بما فيها منطقة مصفاة النفط.

واذا صدقت البلاغات العسكرية للجيش العراقي بتحرير بيجي فانه سيستطيع استخدامها كقاعدة امداد وتموين للزحف نحو مدينة تكريت.

تفجيرات

وفي وقت لاحق، قالت مصادر امنية وطبية في العاصمة العراقية إن ثلاثة تفجيرات منفصلة ضربت بغداد ومحيطها اسفرت عن مقتل نحو 27 شخصا على الاقل واصابة العشرات بجروح.

فقد قتل 15 شخصا واصيب 32 بجروح في تفجير انتحاري وقع بمنطقة الكريعات شمال مدينة بغداد.

وكانت مصادر امنية وطبية افادت بانفجار سيارة مفخخة كانت متوقفة قرب مقاهي ومطاعم تقدم الاسماك والمشويات و يكثر روادها يوم الجمعة حيث العطلة الاسبوعية في شارع الزوية بمنطقة الكريعات ذات الاغلبية الشيعية شمال وسط العاصمة بغداد مساء اليوم الجمعة.

وتطل تلك المقاهي والمطاعم على نهر دجلة وكان الشباب ينتظرون فيما يبدو انطلاق مباراة لكرة القدم بين فريقي العراق والكويت في دورة الخليج.

وكانت مصادر امنية وطبية افادت ايضا بمقتل تسعة اشخاص واصابة 15 اخرين اليوم الجمعة في انفجار اخر بسيارة مفخخة كانت متوقفة قرب مطاعم ومحال تجارية في شارع المغرب بحي الوزيرية وسط بغداد.

من ناحية اخرى افادت مصادر امنية وطبية بمقتل 3 وجرح 7 من الجيش العراقي اثر انفجار انتحاري كان يقود جرافا مفخخا انفجر عند مدخل جامعة تكريت عند السور الخارجي للجامعة وجامعة تكريت هي المقر الرأسي لقيادة العمليات العسكرية لشمال العراق صباح اليوم الجمعة.

المزيد حول هذه القصة