إسرائيل تمنع طبيبا نرويجيا من دخول قطاع غزة

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption عمل الطبيب النرويجي في مستشفى الشفاء في غزة خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع.

قررت الحكومة الإسرائيلية منع الطبيب النرويجي مادس جيلبرت، الذي أشرف على علاج مرضى في قطاع غزة على مدار أكثر من عشرة أعوام، من دخول القطاع نهائيا.

ووصف جيلبرت القرار الإسرائيلي بأنه "غير مقبول". لكن إسرائيل أرجعت قرارها لـ"أسباب أمنية".

ويقول جيلبرت إنه منع من دخول غزة في أكتوبر/تشرين الأول.

وعمل الطبيب النرويجي في مستشفى الشفاء في غزة خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع.

وقال جيلبرت لـ"بي بي سي" إنه لم يخالف أي قانون إسرائيلي خلال فترات عمله في غزة.

وأشار إلى أن حديثه الصريح عن الوضع الطبي في القطاع "أثار غضب" السلطات الإسرائيلية.

وأكد على أن السبب الرئيس في الوضع الصحي المتردي للسكان في غزة يعود إلى "الحصار وعمليات القصف".

واتهم المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ايمانويل نحشون جيلبرت بأنه شخصية متناقضة يتستر بهيئة طبيب يقوم بأعمال إغاثية.

وقالت وزارة الخارجية النرويجية إنها ستطعن على قرار الحظر.

وكان جيلبرت أحد الموقعين على خطاب شديد اللهجة ينتقد الهجمات الإسرائيلية في غزة نشرت في يوليو/تموز بدورية "لانست" الطبية.