قتلى في اشتباكات بين مسلحين قبليين وحوثيين جنوب شرقي اليمن

مصدر الصورة AP
Image caption تعاني اليمن من فوضى أمنية وسياسية.

اتهم زعماء قبليون في اليمن الحوثيين بقتل عشرة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال في قصف مدفعي على قرية خبزه في محافظة البيضاء، جنوب شرقي البلاد.

ويقول الحوثيون إن القتلى هم تسعة من تنظيم القاعدة.

ونزح مئات الأسر عن قرية خبزه، ولاذت بالجبال والكهوف والمناطق المجاورة بسبب الاشتباكات الدائرة بين الحوثيين ومسلحين قبلين، بحسب منظمات إغاثة محلية.

والتف مسلحو القبائل - المدعومين بمقاتلين من جماعات دينية متشددة - على المسلحين الحوثيين في منطقة قيفه، بحسب مصادر قبلية.

وقال مصدر مقرب من زعيم تحالف قبائل البيضاء على أبو صريمة إن مسلحي القبائل تمكنوا من تدمير دبابتين وأربع عربات تابعة للحوثيين، إضافة إلى قتل سبعة من الحوثيين.

لكن الحوثيين قالوا إنهم أحرزوا تقدما في جبل الثعالب وقرية خبزة.

وقال الناشط الحوثي حامد قاسم إن هجمات الحوثيين أسفرت عن مقتل تسعة من مقاتلي تنظيم القاعدة.

وبحسب قاسم، فإن مقاتلي الحركة يتوجهون نحو جبال يكلا استعدادا للالتحام مع مقاتليهم الموجودين في محافظة مأرب المجاورة لمحافظة البيضاء.

وكانت الحركة الحوثية قد بسطت سيطرتها على مناطق واسعة في الدولة بما فيها العاصمة صنعاء التي اقتحمتها يوم 21 سبتمبر/ ايلول الماضي وسط ما وصفه البعض بتواطؤ من بعض وحدات الجيش.

وما زالت الحركة تحاول بسط سيطرتها على مزيد من المحافظات والمدن اليمنية بالاستعانة بتحالفات قبلية.

المزيد حول هذه القصة