تنظيم "الدولة" يبث فيديو "لقتل" الرهينة الأمريكي كاسيغ

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

نشر تنظيم "الدولة الإسلامية" مقطعا مصورا على الانترنت يُظهر في ما يبدو مقتل الرهينة الأمريكي بيتر كاسيغ.

وظهر في الفيديو رجل ملثم حول رأس مقطوعة يعتقد أنها رأس كاسيغ.

وكان بيتر كاسيغ، الذي سمى نفسه عبد الرحمن، بعد اعتناقه الإسلام، يعمل مع منظمات خيرية في سوريا، واختُطف هناك العام الماضي.

وفي وقت سابق، بث التنظيم شريط فيديو لإعدام رهينة بريطاني آخر كان يدعى آلن هانينغ، وهدد بإعدام كاسيغ في التسجيل نفسه.

ولم يتسن التحقق فورا من أن كاسيغ هو الذي يظهر في الصور الأحدث، التي تظهر إعدام مجموعة من الجنود السوريين أيضا.

ويقيم والدا كاسيغ في ولاية إنديانا الأمريكية، وقد نشرا الشهر الماضي رسالة من ابنهم يتحدث فيها عن آلام الاختطاف.

وجاء في الرسالة على لسان بيتر كاسيغ أن "هذا أسوأ ما يمكن أن يتعرض له إنسان، فالتوتر والخوف لا وصف لهما".

مصدر الصورة AFP
Image caption كاسيغ اعتنق الإسلام وسمى نفسه عبد الرحمن

وأضاف كاسيغ في رسالته "يقولون لنا إنكم تخليتم عنا، أو لا تهتمون لأمرنا، ولكننا نعرف أنكم تبذلون ما بوسعكم وأكثر".

وتوجه بالخطاب إلى والده قائلا "لا عليك يا أبي، إذا مت، فإنني لن أفكر في أمر غير أنني على حق، وأنك أنت وأمي تحباني أكثر من القمر والنجوم".

المزيد حول هذه القصة