الإعدام لـ 3 أشخاص في السعودية شاركوا في تنفيذ اعتداءات "إرهابية"

مصدر الصورة AP
Image caption خلف تفجير المجمع السكني في الرياض نحو 17 قتيلاً غالبيتهم من الدول العربية

أصدرت محكمة سعودية احكاما بإعدام ثلاثة اشخاص وسجن آخرين شاركوا في سلسلة اعتداءات "ارهابية" ذات صلة بـ "القاعدة" عام 2004 ومن بينها تفجير مجمع المحيا السكني للأجانب شرقي مدينة الرياض.

وأدانت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض خمسة آخرين بالانتماء إلى المجموعة التي استهدفت المجمع، وحكمت عليهم بالسجن بين 25 و30 عاما بتهم حيازة الأسلحة وتبييض الاموال.

وأدين المتهمين بـ "انتمائهم لتنظيم القاعدة، والتخطيط لمهاجمة شركات ومجمعات سكنية في الخبر، فضلاً عن التخطيط لقتل أكبر عدد ممكن من الأشخاص من جميع الجنسيات ورجال أمن"، وذلك بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وأضافت الوكالة أن المتهمين خططوا لتنفيذ عمليات بواسطة سيارات مفخخة داخل السعودية.

وخلف تفجير المجمع السكني في الرياض نحو 17 قتيلاً غالبيتهم من الدول العربية، وجرت العملية منذ 11 عاماً.

كما وجهت تهمة القتل إلى المتهم عادل سعد المطيري لقتله المصور الايرلندي سايمون كامبرز الذي كان يصور فيلماً وثائقياً عن "القاعدة" لـ بي بي سي.

وقد أصيب مراسل الـ بي بي سي فرانك غاردنر حينها بإصابات بليغة جراء إطلاق النار عليه.

ورحب روبرت والد كامبرز في بيان له بحكم المحكمة ، إلا أنه أشار الى أنه وزوجته يشعران بالأسى لأن والدي قاتل ابنهما سيعانيان من فقدان ولدهما أيضا.

المزيد حول هذه القصة