مصدر حكومي: القوات العراقية سيطرت على مصفاة بيجي

مصدر الصورة AFP
Image caption مصفاة بيجي اكبر مصافي النفط في العراق

قال مصدر أمني عراقي إن القوات العراقية تسيطر بالكامل على مصفى بيجي بعد أن تمكنت من دخوله فجر اليوم من الجهة الجنوبية.

وقد دخلت القوات الأمنية المصفى سيراً على الأقدام بسبب وجود العديد من العبوات الناسفة التي زرعها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت وكالة رويترز عن عقيد الشرطة صالح جابر قوله "إن اول قوة عراقية، وهي قوة مكافحة الارهاب المسماة لواء الموصل، دخلت مصفاة بيجي للمرة الاولى منذ خمسة شهور."

واعلن التلفزيون العراقي النبأ، الا انه لم يعرض اي صور لدخول الجيش المصفاة.

ولم يتسن التأكد من صحة الخبر من مصدر مستقل.

ولو صح هذا النبأ، سيوفر استرجاع مصفاة بيجي زخما قويا للقوات العراقية التي تسعى الى استعادة الاستقرار في البلاد التي تواجه اخطر ازمة امنية منذ الاطاحة بنظام الرئيس السابق صدام حسين في عام 2003.

وفي وقت لاحق، أفاد مصدر امني في مدينة بعقوبة مركز محافظة ديالى بأن القوات الامنية العراقية من الجيش والشرطة مدعومة بفصائل المتطوعين مما يعرف بالحشد الشعبي والطيران العراقي والتحالف الدولي قد بدأوا هجوما واسعا على بلدة السعدية شمال شرق بعقوبة من قرية الامام ويس في الجنوب الغربي حيث تحشدت القوات المهاجمة في حين تحشدت قوات البيشمركة الكردية على الجانبين الشرقي والشمالي حيث بلدة جلولاء التي يسيطر عليها ما يعرف بتنظيم الدولة الاسلامية.

واضاف المصدر ان العملية استهلت بقصف جوي سيعقبه تقدم باقي القطعات العسكرية المتمركزة على بعد 5 كيلومترات عن السعدية برا.