فرنسا تشارك في غارات ضد "الدولة الاسلامية" قرب كركوك شمالي العراق

مصدر الصورة AFP
Image caption لم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولين اردنيين حول نشر طائرات فرنسية بها.

أعلنت فرنسا قيام طائرتين من طراز رافال بضرب أهداف لتنظيم الدولة الإسلامية بالاشتراك مع طائرات تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة قرب مدينة كركوك في شمال العراق.

وأشارت وزارة الدفاع في بيان إن مقاتلتين من طراز رافال استهدفتا خنادق يستخدمها مقاتلو الدولة الإسلامية لمحاصرة المدينة الغنية بالنفط بهدف احداث ثغرات في الخطوط الأمامية للتنظيم.

في غضون ذلك، قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان الأربعاء إن بلاده قررت نشر 6 طائرات "ميراج" في الأردن بهدف المشاركة في الغارات على تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضاف لودريان أمام الجمعية الوطنية (البرلمان الفرنسي) إن فرنسا ستنشر ست طائرات من طراز "ميراج" في الأردن لتضاف إلى طائرات "رافال" التسع المتمركزة حاليا في الإمارات العربية المتحدة.

ولم يتسن الحصول على تعليق على الفور من مسؤولين اردنيين.

وكان ستيفان لو فول المتحدث باسم الحكومة الفرنسية صرح في وقت سابق لتلفزيون (بي.اف.ام) بأن فرنسا ستزيد قريبا من عمليات الانتشار في المنطقة لمواجهة الدولة الإسلامية.

في سياق متصل، قال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لو دريان الذي كان يتحدث الى البرلمان انه رغم الضربات الجوية التي تنفذها قوات التحالف فان القوات الحكومية العراقية وقوات البشمركة مازالت تواجه هجمات خطيرة في منطقتي سنجار والانبار العراقيتين وانها تحتاج الى مزيد من المساعدات.

"جهاديون فرنسيون"

من جانبه، قال مانويل فالس رئيس الوزراء الفرنسي إن قرابة 50 مواطنا فرنسيا قتلوا في سوريا بعد انضمامهم للقتال في صفوف مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن فالس قوله في اجتماع أمني في باريس "نعلم عدد المواطنين الفرنسيين المتورطين في ذلك ويصل عددهم إلى نحو 1000 شخص".

وكان مسلحو تنظيم الدولة الاسلامية سيطروا على مساحات كبيرة من الاراضي في هجمات خاطفة في شمال البلاد الغني بالنفط وهاجموا مرارا المنشآت النفطية.

وسيطرت قوات البشمركة على كركوك بعد انسحاب القوات المسلحة العراقية في مواجهة تقدم الدولة الاسلامية. وبدأت القوات الحكومية والكردية ببطء وقف التقدم منذ الحصول على دعم جوي من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.