عائلة صحفي الجزيرة بيتر غريسته تقدم التماسا للسيسي لإطلاق سراحه

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

قدم والدا صحفي الجزيرة الاسترالي الذي يقضي عقوبة السجن في مصر بيتر غريسته التماسا للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لإطلاق سراحه مع حلول أعياد الميلاد.

وقالا في مؤتمر صحفي عقد في برزبن إنهما يرحبان بالأخبار التي تتحدث عن دراسة السيسي لموضوع إطلاق سراح ولدهما.

يذكر أن غريسته هو واحد من ثلاثة صحفيين يعملون في قناة الجزيرة حكم عليهم بالسجن سبع سنوات في شهر يونيو / حزيران الماضي بتهم عدة من بينها نشر أخبار كاذبة. وقد نفى السجناء التهم المنسوبة إليهم وقدموا استئنافا ضد الحكم.

وكان السيسي قد قال الخميس في مقابلة مع قناة فرانس 24 إنه يدرس إمكانية العفو عن صحفيي الجزيرة الأجنبيين، وأضاف "هذا الأمر يتم بحثه ولو كان العفو عنهم مناسبا للأمن القومي المصري سنفعله".

وأصدر السيسي الأسبوع الماضي قرارا جمهوريا يتيح له ترحيل سجناء أجانب لقضاء العقوبة في بلادهم ما أثار تكهنات بالإفراج عن الاسترالي بيتر غريسته والكندي المصري محمد فهمي والذين صدر ضدهما حكما بالسجن 7 سنوات.

ويقضي المصري باهر محمد عقوبة السجن لمدة 10 أعوام إلى جانب زميليه من شبكة الجزيرة القطرية لكن لم يطرح العفو عنه حيث انه لايحمل جنسية اخرى غير المصرية.

ترحيب

ورحب والد غريسته بتصريح السيسي ، وقال إن هذا يعطي العائلة سببا للأمل، وإن كان الأمل قد تحول إلى خيبة أمل في السابق.

واتهم الصحفيون الثلاثة بالإساءة لسمعة مصر ودعم جماعة الإخوان المسلمين.

وتعتبر تصريحات السيسي الأخيرة مؤشرا لاحتمال حدوث تغيير في تعامله مع الأحكام القضائية، حيث كان قد صرح سابقا أنه لا يتدخل فيها.

مصدر الصورة epa
Image caption تعكس إعادة النظر في قضية الصحفيين تغييرا في موقف السيسي المعلن من القضاء

وكان قد صرح أيضا عقب المحاكمة إنه كان يفضل لو جرى ترحيل المتهمين، لتفادي التاثيرات السلبية على سمعة مصر بسبب الحكم.

المزيد حول هذه القصة