الحكومة البحرينية "مستعدة للحوار مع المعارضة"

مصدر الصورة TWITTER
Image caption تطالب المعارضة بإصلاحات سياسية كشرط للمحادثات مع الحكومة

قالت الحكومة البحرينية إنها ستبقي الباب مفتوحا للحوار مع المعارضة، بالرغم من مقاطعتها الانتخابات التي ستجري نهاية الأسبوع.

وقالت وزيرة الإعلام البحرينية سميرة رجب في لقاء مع وكالة أنباء فرانس برس إن "الحكومة مستعدة للحوار" لكنها رفضت ما أسمته "بالفوضى" و"التدخل الخارجي من قبل إيران".

وستكون الانتخابات البحرينية التي تقاطعها المعارضة، الأولى منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة لنظام الحكم قبل أربع سنوات.

من جهتها حذرت المعارضة الجمعة من أن إصرار حكام البحرين على إحكام قبضتهم على السلطة سيؤدي إلى ارتفاع وتيرة العنف.

وكان المئات قد تظاهروا في شوارع قرية ديراز الشيعية، وأطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وكثيرا ما يشتبك المتظاهرون الشيعة في قرى خارج العاصمة المنامة مع قوات الأمن، وقد اعتقل المئات منهم، وقدموا للمحاكمة خلال الانتفاضة.

وقال الشيخ علي سلمان الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني لوكالة أنباء فرانس برس إن المعارضة مستعدة لاستئناف المحادثات مع الحكومة إذا وافقت الأخيرة على إجراء إصلاحات سياسية.

وحذر الشيخ سمعان من أنه في حال عدم التوصل إلى وفاق سياسي فإن ذلك قد يؤدي إلى اندلاع أحداث عنف.

وتطالب المعارضة بأن يكون نظام الحكم "ملكيا دستوريا" وأن يكون رئيس الوزراء منتخبا ومستقلا عن الملك، لكن العائلة المالكة البحرينية رفضت هذا المطلب.

المزيد حول هذه القصة