القوات الأمنية العراقية تطرد تنظيم الدولة الإسلامية من السجارية شرقي الرمادي

مصدر الصورة Reuters
Image caption شن مسلحو تنظيم الدولة الاسلامية هجوما على شرقي الرمادي الجمعة.

أفاد مسؤولون أمنيون وزعماء عشائريون أن القوات الأمنية العراقية مدعومة بمقاتلين من أبناء العشائر تمكنوا من صد هجوم على مدينة الرمادي وطرد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية من منطقة السجارية في شرق الرمادي غربي العراق.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن شيخ قبيلة البو فهد رافع عبد الكريم الفهداوي قوله إن "القوات الأمنية دخلت منطقة السجارية شرقي الرمادي بعد معارك عنيفة" مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية.

وأفادت وزارة الدفاع العراقية في بيان السبت باندلاع معارك عنيفة بين فرقة المشاة الآلية الثامنة ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، وأن قوات الفرقة مدعومة بأبناء العشائر والحشد الشعبي وطيران الجيش تواصل تطهير المنطقة من مسلحي التنظيم.

وصرح الشيخ رافع البو فهد لقناة العراقية بأن عناصر تنظيم الدولة الاسلامية "أعدموا 25 من أبناء العشيرة خلال عملية في احدى القرى على الاطراف الشرقية لمدينة الرمادي بمحافظة الانبار غربي بغداد".

وكان مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية أعدموا المئات من قبيلة البونمر في محافظة الرمادي الشهر الماضي في محاولة لإرهاب العشائر السنية التي تقاتل التنظيم إلى جانب القوات الأمنية العراقية.

مصدر الصورة Reuters
Image caption ساهم مقاتلون من ابناء العشائر السنية الى جانب القوات الحكومية في صد هجوم مسلحي التنظيم.

وفي تطورات أمنية اخرى نقل مراسل بي بي سي في بغداد عن مصادر أمنية افادتها بالعثور على سبع جثث لخمسة رجال وامرأتين مجهولي الهوية وعليها آثار إطلاقات نارية في بلدة الوجيهية شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى شمال شرق العاصمة العراقية.

أما في العاصمة بغداد فقد أفادت مصادر أمنية وطبية بمقتل 3 مدنيين واصابة 8 آخرين بجروح بانفجار عبوة ناسفة في سوق في منطقة التاجي إلى الشمال من بغداد، فضلا عن مقتل 4 مدنيين وأصابة 9 آخرين بانفجار عبوة ناسفة في منطقة الشيخ عمر وسط بغداد.

المزيد حول هذه القصة