السبسي والمرزوقي يتجهان إلى جولة الإعادة

مصدر الصورة Reuters
Image caption تعد الانتخابات واحدة من محطات التحول الديمقراطي في تونس

يتجه المرشحان الرئاسيان الباجي قائد السبسي و المنصف المرزوقي إلى جولة الإعادة بعدما لم يتمكن أي مرشح من الفوز بأكثر من 50 في المئة من أصوات الناخبين في الجولة الأولى.

وأعلن مدير حملة السبسي الانتخابية أنه متقدم عن منافسيه في عملية الفرز الأولية للأصوات في انتخابات الرئاسة.

وفي مؤتمر صحفي، قال مدير الحملة محسن مرزوق إن "السيد الباجي قائد السبسي هو الأول في السباق، بفارق كبير عن أقرب منافس، بحسب النتائج الأولية."

وأوضح مرزوق أن "هناك فرق 10 نقاط على الأقل بين المرشح الأول والثاني"، معبرا عن الشكر للشعب التونسي على "ثقته".

وهذه أول انتخابات في تونس منذ ثورة 2011 التي أشعلت انتفاضات الربيع العربي.

وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات الرئاسية 54 في المئة، ولم تسجل فيها أي أعمال عنف.

وأعلنت حملة المرزوقي أيضا فوزه بأعلى نسبة من الأصوات، ولكن الطرفين يتوقعان إجراء جولة إعادة، الشهر المقبل.

وستعلن النتائج النهائية والرسمية هذا الأسبوع، وإذا لم يفز أي مرشح بنسبة تفوق 50 في المئة من الأصوات، ستجرى جولة إعادة يوم 31 ديسمبر/ كانون الأول.

وتعد هذه الانتخابات جزءا من المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد، بعد إسقاط حكم الرئيس السابق، زين العابدين بن علي.

مصدر الصورة AFP
Image caption قد تُجرى جولة إعادة إن لم يحصل أي مرشح على أكثر من 50 في المئة

وكانت انتخابات برلمانية أجريت في شهر أكتوبر/ تشرين الأول.

المزيد حول هذه القصة