قوات حفتر تعلن شن غارة جوية على مطار معيتيقة في طرابلس

مصدر الصورة AFP
Image caption جنود ليبيون قبل مغادرتهم مطار معيتيقة الدولي إلى بريطانيا لحضور دورة تدريبية في يونيو/حزيران الماضي.

استهدفت غارة جوية - تبنتها قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر - مطار معيتيقة العسكري، وهو آخر مطار صالح للعمل بالعاصمة طرابلس.

وأطلقت طائرة صاروخين على منطقة قرب مدرج المطار، لكنها لم تلحق أضرارا به.

وتستخدم شركات الطيران قاعدة معيتقية العسكرية منذ شهر يوليو/تموز بعدما تسبب القتال بين الأطراف المتناحرة في أضرار بالغة بمطار طرابلس الدولي.

وبحسب التلفزيون الليبي، فقد ألغيت بعض الرحلات وحول البعض الآخر لمدينة مصراته قبل استئناف العمل في مطار معيتيقة.

وقال صقر الجروشي، المتحدث باسم حفتر، لوكالة فرانس برس "قواتنا الجوية هي التي شنت الغارة على قاعدة معيتيقة التي تسيطر عليها مجموعات إرهابية"، في إشارة إلى قوات فجر ليبيا التي تسيطر على العاصمة طرابلس منذ شهر أغسطس/آب.

وتدعم قوات حفتر الحكومة الليبية المعترف بها دوليا التي اضطرت إلى الانتقال إلى مدينة طبرق بعد فقد السيطرة على طرابلس، حيث توجد حكومة أخرى.

وقال رئيس الوزراء الحكومة المناوئة الموجودة في طرابلس عمر الحاسي إنهم كانوا منفتحين على الحوار مع منافسيهم لكنهم الآن سينتهجون "سياسة حرب".

وأشار الحاسي في مؤتمر صحفي إلى أن سلطاته تواجه عدوا معه الكثير من الأسلحة والدعم من قوى إقليمية.

وحذر صالح الباكري، وهو أحد قادة قوات فجر ليبيا، "من يحاول زعزعة استقرار طرابلس" بأنه سيواجه بـ "يد من حديد".

وتعاني ليبيا من حالة عدم استقرار منذ الإطاحة بالزعيم معمر القذافي عام 2011.

ولم تفلح حتى الآن محاولات الأمم المتحدة في التوسط بين الأطراف المتناحرة.