منظمة التحرير الفلسطينية تهاجم "قانون يهودية اسرائيل"

مصدر الصورة AFP
Image caption الرئيس الفلسطيني محمود عباس

هاجمت منظمة التحرير الفلسطينية يوم الثلاثاء اقرار الحكومة الاسرائيلية لقانون "يهودية الدولة"، وقالت إن ذلك "يقتل" كل امل في احلال السلام.

وعبرت اللجنة التنفيذية للمنظمة في بيان عن "رفضها وادانتها القاطعة لهذا القانون."

وجاء في البيان "ان القانون يعتبر إلغاء إسرائيليا أحادي الجانب لوثيقة الاعتراف المتبادل لعام 1993، كما يشكل استباحة للأماكن الدينية والمقدسة للأديان الأخرى باعتبار أن اليهودية هي الإطار التعريفي لهوية هذه الدولة."

وجاء في بيان المنظمة ايضا ان "القانون هو قرار سياسي عنصري لاستكمال سلب الأرض والحقوق الفلسطينية ويتعارض مع القانون الدولي والمواثيق والمعاهدات الدولية ويشكل انتهاكا فاضحا لمعايير المنظومة الحقوقية والإنسانية العالمية."

وكانت الحكومة الاسرائيلية قد اقرت في اجتماعها يوم الاحد الماضي القانون المذكور الذي يضع اطارا قانونيا لوضع اسرائيل بوصفها "الدولة القومية للشعب اليهودي" باغلبية 14 صوتا مقابل 6 اصوات.

ومن المقرر ان يصوت الكنيست الاسرائيلي على القانون في الثالث من الشهر المقبل.

ويقول منتقدو القانون، ومنهم كبير مستشاري الحكومة القانونيين، إن التغيير المقترح قد يشرعن التمييز ضد مواطني الدولة العرب البالغ عددهم 1,7 مليون نسمة.

وقالت منظمة التحرير الفلسطينية إن القانون الاسرائيلي "محاولة لتشويه وتزوير الرواية الفلسطينية التاريخية وإلغاء الوجود الفلسطيني وإخراجه من سياق التاريخ والحقوق المشروعة."

ولكن رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو يصر على ان "القانون يراعي بشكل متساو الخواص اليهودية والديمقراطية لدولة اسرائيل."

مجلس الامن

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد قال في وقت سابق إن التاسع والعشرين من الشهر الجاري سيشهد طرح مشروع القرار الفلسطيني الذي يطالب بالاعتراف بدولة فلسطين أمام لجنة المتابعة العربية في القاهرة للموافقة عليه قبل التوجه به الى مجلس الامن للتصويت عليه.

وأشار الرئيس الفلسطيني إلى أن "خطوة التوجه الى مجلس الامن تأتي بعد تعنت الجانب الاسرائيلي بالمضي قدما نحو المفاوضات السلمية، لذلك تهدف خطوة القيادة الفلسطينية للمطالبة بقيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وتحديد فترة زمنية لانهاء الاحتلال اضافة الى وضع حد للنشاطات الاستيطانية".

ووجه الرئيس عباس رسالة للعالم من خلال حوار اذاعي للعالم قال فيها "لا نريد أن نعتدي على أحد، ولا نريد أن يصاب أحد بأذى. ولكن لا نريد ايضا ان يمس أحد من أهلنا ومقدساتنا المسيحية والاسلامية واليهودية كلها مقدسة بالنسبة لنا وبالتالي لا نسمح لأحد أن يمس بها."

المزيد حول هذه القصة