مصر: الأمن يفرق مظاهرات في محافظات عدة ومقتل ضابط ومجند في حادثي إطلاق نار

أفادت الأنباء الواردة من مصر بمقتل ضابط في الجيش ومجند وإصابة مجندين آخرين في حادثي إطلاق نار بمحافظتي القليوبية والقاهرة، ويأتي ذلك وسط تأهب أمني تحسبا لوقوع مواجهات خلال مظاهرات دعت إليها قوى إسلامية تحت شعار "انتفاضة الشباب المسلم".

وتفيد التقارير بأن قوات الأمن فرقت عددًا من المظاهرات في محافظات المنيا، وكفر الشيخ والبحيرة، والقليوبية، والدقهلية.

وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المظاهرات التي بدأ بعضها قبل صلاة الجمعة.

وانتشرت وحدات من القوات المسلحة والشرطة والقوات الخاصة وقوات التدخل السريع في شتى أنحاء مصر.

وكان هاني عبد اللطيف المتحدث باسم وزارة الداخلية المصرية، قال، في وقت سابق، لبي بي سي، إن قوات الأمن المصرية ألقت القبض على 125 من الداعين والمشاركين في تلك المظاهرات.

تسود حالة من التأهب في مصر الجمعة قبل مظاهرات دعت إليها قوى إسلامية تحت عنوان "انتفاضة الشباب المسلم".

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية المصرية قال في وقت سابق إن قوات الأمن أبطلت مفعول سبع عبوات ناسفة محلية الصنع بالقاهرة والاسكندرية وبني سويف والشرقية منذ فجر الجمعة، كانت تستهدف إحداها مبنى تابعا لكنيسة ببني سويف شمالي صعيد مصر.

"خطط واضحة"

وكان متحدث حكومي شدد على أن السلطات لن تتسامح مع أي "تخريب ضد مرافق الدولة" أو "ترويع المواطنين"، حسبما أفاد التلفزيون الرسمي بموقعه على الانترنت.

وقال حسام القاويش، المتحدث باسم مجلس الوزراء، إن "القوات لديها خطط واضحة، وسيتم مواجهة كل خروج على القانون بكل حزم."

من جهتهم، قال العديد من المواطنين إنهم ألغوا ارتباطات اجتماعية وسيتجنبون المواصلات العامة ولن يغادروا منازلهم، بحسب وكالة اسوشيتد برس للأنباء.

وقد دعت الجبهة السلفية إلى مظاهرات في 28 نوفمبر/ تشرين الثاني ضد ما وصفته "الحكم العلماني والعسكري".

وتهدف المظاهرات إلى "إعلان هوية مصر الإسلامية ورفض التبعية للهيمنة الصهيونية والغربية واسقاط حكم العسكر".

وشددت الجبهة على أنها تتمسك بسلمية المظاهرات، ودعت أنصارها إلى حمل المصاحف أثناء فعاليات اليوم.

وتُوصف الجبهة بأنها إحدى كبريات الجمعيات السلفية في مصر المؤيدة للرئيس المعزول محمد مرسي.

وحظيت الدعوة للمظاهرات بتأييد جماعة الإخوان المسلمين التي أدرجتها السلطات ضمن قائمة المنظمات "الإرهابية".