تقارير عن قيام الطيران الايراني بتنفيذ غارات جوية في العراق

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption صورة من الارشيف لطائرة F4 فانتوم تعود للطيران الحربي التركي

قالت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون) إنه ليس لديه اي سبب للتشكيك في صحة التقارير القائلة إن ايران نفذت عددا من الغارات الجوية على اهداف عائدة لتنظيم "الدولة الاسلامية" شرقي العراق.

وكانت تقارير قد ذكرت ان طائرات حربية ايرانية من طراز F4 فانتوم قد استهدفت مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الاسلامية" في محافظة ديالى العراقية.

وقال الادميرال جون كيربي الناطق باسم وزارة الدفاع بواشنطن إن الامر عائد لايران اذا كانت ترغب في التعليق على العمليات العسكرية التي تقوم بها قواتها.

وجاءت تعليقات كيربي بعد ان عرضت قناة الجزيرة القطرية صورا تظهر طائرة فانتوم تشبه تلك المستخدمة في القوة الجوية الايرانية وهي تقصف اهدافا في ديالى.

وفي حين ان الولايات المتحدة تواصل شن غارات جوية على اهداف عائدة لتنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق وسوريا، أكد الادميرال كيربي على ان بلاده لا تنسق عملياتها العسكرية مع ايران، ولن تفعل ذلك مستقبلا.

من جانبه، نفى نائب رئيس اركان القوات المسلحة الايرانية العميد مسعود جزائري بدوره وجود اي تنسيق مع الولايات المتحدة فيما يخص العراق.

وقال جزائري إن ايران تعتبر الولايات المتحدة هي المسؤولة عن "المشاكل والقلاقل" في العراق، مضيفا ان "الولايات المتحدة لا يمكن ان تلعب دورا في مستقبل العراق."

ولكن مراقبين يقولون إنه من غير المعقول ان يقوم الطيران الحربي الايراني بقصف مواقع تابعة "للدولة الاسلامية" في العراق دون ان ترصد طائراته طائرات المراقبة والاقمار الاصطناعية الامريكية.

ويقولون إنه رغم انه من الواضح ان الجانبين لا ينسقان فيما بينهما، يبدو ان الايرانيين والامريكيين قد قرروا غض الطرف عن بعضهم البعض في سعيهم للتصدي لعدو مشترك.

يذكر ان ثمة تقارير تشير الى ان القوات البرية الايرانية تساند الميليشيات الشيعية العراقية والقوات الحكومية في تصديها "للدولة الاسلامية"، ولكن هذه هي المرة الاولى التي يؤكد الامريكيون فيها ان ايران تنفذ غارات جوية داخل العراق.

وكانت ايران قد زودت العراق بطائرات حربية من طراز سوخوي 25، وسادت تكهنات في حينه تفيد ان طيارين ايرانيين يقودون هذه الطائرات.

المزيد حول هذه القصة