الغرامة لامريكي حاول بيع اسلحة شخصية تعود لاسرة صدام حسين

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption الرئيس العراقي السابق يطلق النار في استعراض عسكري

حكمت محكمة في ولاية نيو جيرسي الامريكية على هوارد بلومنثال بغرامة قدرها 5000 دولار لمحاولته بيع اسلحة شخصية مهربة من العراق كانت تعود لاسرة الرئيس السابق صدام حسين.

وكان بلومنثال، الذي اقر بالذنب، يواجه حكما بالسجن قد تصل مدته الى خمس سنوات.

وقال الادعاء إن بلومنثال كان قد كلف بالعثور على مشترين للاسلحة المهربة.

وكانت الاسلحة، وعددها سبعة، وتتراوح قيمتها بين 250 الف و350 الف دولار، قد صودرت في ديسمبر / كانون الاول 2012.

ومن بين الاسلحة مسدس شبه آلي من عيار .357 يحمل شعار QS من الذهب الخالص. ويعتقد ان المسدس كان يعود لقصي صدام حسين ابن الرئيس السابق الذي قتل في الموصل على ايدي القوات الامريكية.

كما تحتوي مجموعة الاسلحة على مسدسين .357 Magnum، ومسدس شبه آلي من عيار .32، وبندقيتي صيد ومسدس شبه آلي من عيار .45 يحمل ايضا اسم قصي صدام حسين.

وكان بلومنثال قد جند من اجل العثور على مشترين للاسلحة، حسب الادعاء الذي اضاف إنه (بلومنثال) توجه الى مطعم في نيو جيرسي في يوليو / تموز 2012 للاجتماع بثلاثة اشخاص ادينوا ايضا في نفس القضية وبحث معهم موضوع بيع ستة من الاسلحة السبعة المذكورة.

وكان التحقيق في الموضوع قد بدأ ابريل / نيسان 2012 عندما احيطت قوى الامن الاتحادية الامريكية علما بخطط بيع الاسلحة.

وما زال شخصان آخران ضالعان في المخطط ينتظران دورهما في المحاكمة، فيما اعترف ثالث بالذنب وينتظر صدور حكم قضائي بحقه.