برنامج الغذاء العالمي يوقف مساعدات اللاجئين السوريين بسبب نقص التمويل

مصدر الصورة Reuters
Image caption يحتاج برنامج الغذاء العالمي حوالي 64 مليون دولار لدعم اللاجئين السوريين خلال الشهر الحالي وحده.

أوقف برنامج الغذاء العالمي تقديم المساعدات الغذائية لأكثر من مليون و700 ألف لاجئ سوري يعيشون في دول مجاورة لسوريا.

وأوضح البرنامج أن "أزمة في التمويل" دفعته إلى وقف إصدار الكوبونات التي يستخدمها اللاجئون في الأردن ولبنان وتركيا والعراق ومصر لشراء الغذاء من متاجر محلية.

وتوزع المنظمة الدولية كوبونات بقيمة حوالي 800 مليون دولار منذ عام 2011.

وحذرت المنظمة الدولية من أن الكثير من النازحين سيعانون من الجوع خلال فصل الشتاء إذا لم يتسنى لهم الحصول على مساعدات غذائية.

ودعت المديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي إرثارين كازين الدول المانحة لزيادة التمويل المخصص لللاجئين السوريين.

وقالت كازين إن المنظمة "تحتاج إلى حوالي 64 مليون دولار لدعم اللاجئين السوريين في شهر ديسمبر/كانون الأول وحده".

وحذر البرنامج الشهر الماضي من أنه قد يلجأ إلى اتخاذ هذا الإجراء، موضحا أنه ربما يضطر في يناير/كانون الثاني لإعلان تعليق مماثل للمساعدات التي تقدم للسوريين داخل الأراضي السورية.

مصدر الصورة AP
Image caption يستضيف لبنان أكثر من مليون لاجئ سوري.

وقالت كازين إن تعليق المساعدات "أمر كارثي بالنسبة للاجئين".

وأعربت عن مخاوفها من أن يؤدي هذا التطور إلى "زيادة التوتر وعدم الاستقرار في الدول الخمس الرئيسية التي نزح إليها اللاجئون السوريون".

ونزح أكثر من ثلاثة ملايين سوري بسبب أعمال العنف الدائرة في بلادهم منذ عام 2011.

وتستضيف تركيا العدد الأكبر من اللاجئين السوريين، حيث نزح إلى أراضيها حوالي 1.5 مليون سوري.

ويوجد نحو مليون لاجئ سوري في لبنان.

وحذرت السلطات التركية الشهر الماضي من أن عدد النازحين السوريين إلى أراضيها قد يصل إلى 2.3 مليون شخص جراء المعارك الدائرة في محيط مدينة حلب، شمال غربي سوريا.

وكانت اثنتان من المنظمات الإغاثية الدولية قد صرحتا بأن "العالم فشل كليا" في التوحد لدعم الشعب السوري في أزمته.

وقال مجلس اللاجئين النرويجي ولجنة الاغاثة الدولية إن نحو 18 ألف سوري فقط تمكنوا من اللجوء إلى دول الجوار خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول مقارنة بأكثر من 150 ألف لاجيء شهريا منذ مطلع 2013.

مصدر الصورة AFP
Image caption لاجئات سوريات في لبنان تنتظرن الحصول على مساعدات غذائية من إحدى المنظمات غير الحكومية.

المزيد حول هذه القصة