"مسلحون إسلاميون" يقطعون رأس رجل شرطة في تونس

تونس مصدر الصورة Reuters
Image caption تحاول السلطات الأمنية في تونس احتواء خطر المجموعات الإسلامية المسلحة التي تنشط بالقرب من الحدود مع الجزائر

قالت الشرطة التونسية إن "مسلحين إسلاميين متشددين" اختطفوا رجل شرطة وقطعوا عنقه.

وقالت وكالة الأنباء التونسية الرسمية إن الشرطي القتيل يدعى حسن سلطاني، وقد اختطف بالقرب من الحدود الجزائرية في منطقة تنشط فيها مجموعات إسلامية مسلحة.

وأضافت أن "مجموعة إرهابية اعترضت أمس (ليلة الأحد) رجل شرطة رفقة شقيقه كان في طريقه إلى منزله في منطقة الطويرف بولاية الكاف (الشمال الغربي من تونس بالقرب من الحدود مع الجزائر) على متن سيارة خاصة وبزي مدني".

وتابعت الوكالة "تبين أن هذه المجموعة حاولت في البداية سلب رجل الشرطة وأخيه في مسلك جبلي، غير أنها حين تأكدت من هوية رجل الشرطة، قامت باختطافه وإطلاق سراح شقيقه".

وقال ناطق باسم وزارة الداخلية إن وحدات من الحرس الوطني والجيش بدأت عملية تمشيط واسعة النطاق باستعمال مروحيات وآليات لملاحقة عناصر هذه المجموعة.

ومنذ بدء ما يسمى بالربيع العربي الذي أطاح بالرئيس التونسي السابق، زين العابدين بن علي، وهروبه إلى خارج البلاد ودخول تونس في مرحلة انتقالية، تعمل السلطات الأمنية جاهدة لاحتواء عنف المجموعات الإسلامية المتشددة.

وشهدت منطقة الكاف في الشمال الغربي من تونس بالقرب من الحدود مع الجزائر الشهر الماضي مقتل أربعة جنود في هجمات نفذتها مجموعات إسلامية مسلحة.

المزيد حول هذه القصة