حكم أولي بإعدام 188 من "أنصار الإخوان المسلمين" في مصر

مصدر الصورة e
Image caption تعتبر السلطات بلدة "كرداسة" أحد معاقل الإسلاميين مؤيدي الرئيس المعزول مرسي في القاهرة الكبرى. ونفذت عمليات أمنية كبيرة فيها.

أصدرت محكمة مصرية حكما أوليا بإعدام 188 متهما يوصف معظمهم بأنهم من أنصار وأعضاء جماعة الإخوان المسلمين.

وأحالت محكمة جنايات الجيزة أوراق الـ 188 إلى مفتى الجمهورية لاستطلاع برأيه في إعدامهم.

وأدانت المحكمة المتهمين بتهمة الاشتراك في جريمة اقتحام قسم شرطة كرداسة، في محافظة الجيزة، وقتل مأمور القسم ونائبه و 12 ضابطا وفرد شرطة.

ومن بين المحال أوراقهم للمفتي في القضية عبد السلام بشندي، عضو مجلس الشعب السابق عن حزب الحرية والعدالة، الجناح السياسي لجماعة الإخوان.

وكان الهجوم قد وقع على قسم الشرطة يوم 14 أغسطس/آب قبل الماضي، في أعقاب فض قوات الجيش والشرطة اعتصامي مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي في ميداني رابعة العدوية في العاصمة القاهرة والنهضة في محافظة الجيزة، التي هي جزء من القاهرة الكبرى.

وحددت المحكمة يوم 24 من الشهر المقبل للنطق بالحكم النهائي.

ويذكر أن رأي المفتي استشاري ويجوز للمحكمة عدم الالتزام به.

ومن بين "المدانين" 143 شخصا محبوسا احتياطيا على ذمة القضية.

وكان القضاء المصري قد أصدر أحكاما عدة بالإعدام على المئات من الإسلاميين وأنصار جماعة الإخوان المسلمين، التي صنفتها الحكومة المصرية في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي تنظيما إرهابيا.

وأثارت هذه الأحكام انتقادات محلية ودولية واسعة ووصفت بأنها "مسيسة"، غير أن السلطات تقول إنها قضائية خالصة.