السعودية "تعلّق المساعدات" إلى اليمن بعد سيطرة الحوثيين

مصدر الصورة Reuters
Image caption مازال الحوثيون يديرون نقاط تفتيش في صنعاء

علّقت السعودية حصة كبيرة من مساعداتها إلى اليمن، بعدما وسّع المتمردون الحوثيون نفوذهم وسلطتهم السياسية هناك، بحسب تقارير.

وطالما كان الدعم السعودي بمثابة عامل مهم في قدرة الحكومة اليمنية على الاضطلاع بمسؤولياتها الأساسية.

وحتى الآن لم يصدر أي بيان رسمي من أي من الجانبين بشأن تجميد المساعدات.

لكن تقارير إعلامية نقلت عن مسؤولين يمنيين وسعوديين قولهم إن الرياض تحجب مئات الملايين من الدولارات عن صنعاء، وذلك بسبب زيادة نفوذ الحوثيين الشيعة، الذين اجتاحوا العاصمة اليمنية منذ نحو شهرين.

ويرى كثيرون في اليمن والسعودية أن الحوثيين على اتصال مباشر بإيران، الخصم الرئيسي للسعوديين في المنطقة.

وفي سبتمبر/ ايلول، وقعت أحزاب سياسية اتفاقا مع الحوثيين، يقضي بتشكيل حكومة جديدة ومن ثم انسحاب الحوثيين من صنعاء.

وقد جرى تشكيل الحكومة بالفعل، لكن الحوثيين أبدوا اعتراضهم عليها، ومازال مسلحوهم يديرون نقاط تفتيش في أنحاء العاصمة، ويحرسون العديد من مقار الهيئات الحكومية في المدينة.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤول رفيع بالحكومة اليمنية قوله إن "السعوديون اشترطوا تطبيق الاتفاق لتقديم المساعدات. يجب أن يرحل الحوثيون قبل أن يدفعوا (السعوديون)."

وأوضح مصدر غربي لرويترز أن السعودية مازالت تموّل بعض مشروعات التنمية والبنية التحتية، لكنها علّقت دفعات أخرى ضرورية.

المزيد حول هذه القصة