إغلاق سفارة كندا في القاهرة حتى إشعار آخر "لأسباب أمنية"

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أعلنت السفارة الكندية في العاصمة المصرية إغلاق أبوابها "لأسباب أمنية" دون توضيح مدة الإغلاق.

ولم تذكر السفارة أي تفاصيل حول طبيعة الأسباب الأمنية.

وذكر الموقع الإلكتروني للسفارة أن الخدمات القنصلية ستقدم في أضيق الحدود وذلك لفترة مؤقتة نظرا "لعدم استقرار الوضع الأمني".

ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن مصدر أمني، طلب عدم ذكر اسمه، أن السبب في الإغلاق هو أن السفارة طلبت من السلطات المصرية اغلاق كل الطرق المحيطة بمبنى السفارة مع تشديد الاجراءات الامنية في محيطها.

وأضاف أن السلطات استجابت لطلب تشديد اجراءات الأمن لكن اغلاق الطرق كان غير ممكن.

على الجانب المصري، قال مصدر بمديرية أمن القاهرة إن سفارتي بريطانيا وكندا كانت قد طلبتا تشديد الخدمات الأمنية في الشوارع المؤدية إليهما وأن وزارة الداخلية استجابت لذلك بتكثيف الحراسة وقامت بإعداد وتنفيذ خطط تأمينية جديدة.

Image caption السلطات المصرية استجابت لطلب تشديد اجراءات الأمن في محيط السفارات الأجنبية

وكانت وكالة رويترز للأنباء نقلت عن مصدر أمني، اشترط عدم ذكر اسمه، قوله إن السلطات المصرية اعتقلت شخصا في الآونة الأخيرة يشتبه في أنه متشدد، مشيرا إلى أن هذا الشخص "أقر بوجود خطط لاستهداف سفارات أجنبية".

ويأتي هذا في الوقت الذي واصلت فيه السفارة البريطانية تعليق خدماتها العامة لليوم الثاني على التوالي لأسباب وصفتها بالأمنية كذلك.

وقال جون كاسون السفير البريطاني في العاصمة المصرية على موقع تويتر إن "القرار جاء في إطار تأمين السفارة وضمان أمن العاملين بها".

وأضاف "نعمل لإعادة الخدمات للعمل بشكل كامل في أقرب وقت ممكن وأنا ممتن لقرار الإغلاق وللتنسيق المتواصل مع السلطات المصرية".

وتقع السفارتان في حي غاردن سيتي القريب من ميدان التحرير بالقرب من السفارة الأمريكية.

واستمرت السفارة الأمريكية في القاهرة في عملها كالمعتاد.

وكانت السفارة قد حذرت العاملين فيها من التجول لمسافة بعيدة جدا عن مقرات إقامتهم.

وطالبت الحكومة الاسترالية من رعاياها السبت إعادة التفكير في حاجتهم للسفر إلى مصر، مشيرة إلى تقارير حول "تخطيط إرهابيين لشن هجمات على مواقع سياحية ووزارات حكومية وسفارات في القاهرة."

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي وصف قرار السفارة البريطانية بأنه "إجراء أمني إحترازي".

وقال "لكل دولة الحق في إتخاذ الاجراءات الأمنية اللازمة لتأمين مقار بعثاتها والأفراد العاملين بها."

وتشهد مصر منذ أكثر من عام هجمات من حين لآخر تستهدف في أغلبها أفراد الجيش والشرطة.

Image caption قامت الداخلية المصرية بإعداد وتنفيذ خطط تأمينية جديدة
Image caption لا يمكن اغلاق الطرق المحيطة بالسفارات، بحسب مصدر أمني مصري.