غضب في تركيا على تكريس التعليم الديني في المدارس

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption اردوغان: "سننشئ جيلا متدينا"

يواجه مجلس التعليم في تركيا انتقادات لاقتراحه جعل التربية الدينية موضوعا اجباريا للتلاميذ الصغار وتعليم تلاميذ رياض الاطفال "المبادئ الاسلامية."

ويخشى المنتقدون من ان تكون مقترحات المجلس هذه جزءا من خطط الحكومة لتغيير نظام التعليم العلماني المطبق في البلاد.

ولكن الحكومة التركية تقول إن هذه الاصلاحات "ستنير طريق المستقبل."

وما زال يتعين على وزارة التعليم المصادقة على مقترحات المجلس.

يذكر ان التربية الدينية اجبارية فعلا في تركيا اعتبارا من سن التاسعة، ولكن الاجتماع السنوي لمجلس التعليم الذي عقد السبت خلص الى ضرورة شمول التلاميذ من سن السادسة بهذه المادة.

"سننشئ جيلا متدينا"

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان قد قال قبل ثلاث سنوات تقريبا (عندما كان رئيسا للحكومة) "سننشئ جيلا متدينا"، ويقول المنتقدون الآن إن ما يحصل اليوم هو تطبيق لما قاله آنذاك.

وفيما يتصاعد الاستقطاب السياسي والاجتماعي في تركيا بشكل شبه يومي، اصبح التعليم احد جبهات المواجهة المهمة بين الاسلاميين والعلمانيين.

وكانت الحكومة قد فازت بثناء الكثيرين عندما قررت رفع الحظر الذي كان مفروضا على ارتداء الحجاب في الجامعات، وهو امر كان مثار خلاف لعقود طويلة. ولكن اجبار التلاميذ من سن السادسة على تلقي دروس في الدين ينظر اليه على انه تجاوز في بلد علماني.

كما اوصى مجلس التعليم بادخال تدريس "اللسان العثماني" (اللغة التركية بالخط العثماني العربي) كمادة اجبارية في المدارس الاعدادية، وفي هذا الصدد قال اردوغان الاثنين "العثمانية ستدرس ويجري تعلمها في هذا البلد ان احبوا ذلك او كرهوا"، وذلك في اشارة الى ان الحزب الحاكم لا يسعى الى الحصول على توافق حول هذه السياسات.

واوصى مجلس التعليم ايضا بزيادة عدد الحصص الدينية للتلاميذ الاكبر سنا من ساعة واحدة الى ساعتين اسبوعيا.

ومن التغييرات الاخرى التي اوصى بها المجلس السماح للطلبة في المرحلة الرابعة فما فوق بترك مقاعد الدراسة لسنتين من اجل حفظ القرآن، والغاء التدريب الذي يحصل عليه طلبة معاهد السياحة حول كيفية تقديم المشروبات الكحولية للزبائن.

وقالت صحيفة زمان التركية في عددها الصادر الاثنين إن مناوئي هذه الخطوات اتهموا "بالالحاد" خلال مناقشات المجلس السبت.

واغضبت هذه المقترحات المعارضين الذين يرون ان حزب العدالة والتنمية الحاكم يتدخل في المناهج الدراسية.

واتهم زعيم المعارضة كمال كيليتشداراوغلو المجلس "باعادة المجتمع الى الوراء" في تصريحات ادلى بها السبت.

المزيد حول هذه القصة