شهادات مقلقة بشأن عمال البناء الأجانب في قطر

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يتعلق كأس العالم في قطر عام 2022 بالمال بصورة أساسية.

ولم تنته بعد الادعاءات المتعلقة بدفع رشاوى مالية تقدر بملايين الدولارات لضمان فوز قطر بأكبر بطولة عالمية في كرة القدم.

وتنفق قطر أكثر من 312 مليار دولار على تشييد الطفرة التي تسبق البطولة.

ويبدو أن الجميع سيحقق ثروة، ما عدا هؤلاء القابعين في قاع السلسلة البشرية، وهم العمالة المهاجرة.

لذلك ما هي مسؤولية الشركات الدولية التي فازت بعقود ضخمة في قطر؟

لقد كشفنا شهادة مثيرة للقلق حول الأجور، وظروف السكن، ومعايير السلامة، من العمال الأجانب.

ويجري بناء ثمانية ملاعب جديدة على الأقل، كما ستجدد ملاعب أخرى من أجل منافسات كأس العالم.

وقد رفضت السلطات التصريح بتصوير فيلم لبناء ملعب، لذلك حجزت غرفة في أحد الفنادق لإلقاء نظرة على ما يقال إنه أكبر موقع بناء في العالم، في مشيرب.

إنه في وسط الدوحة، حيث سيكون هناك مراكز للتسوق، وعمارات سكنية، وسكة حديد تصل إلى الملاعب.

في الخامسة صباحا، تعلن أبواق الحافلات وصرير الفرامل عن وصول عمال نوبة العمل الصباحية.

ويجري تنظيم تغيير نوبات العمل بانضباط عسكري، خاصة عندما تضع مجموعة من العمال أدواتها جانبا وتهبط السلالم للانصراف.

مصدر الصورة AFP
Image caption قطر تنفق 312 مليار دولار على تشييد المنشآت التي تسبق البطولة، لكن العمال البسطاء لن يستفيدوا من هذه الأموال.

ويأخذ هؤلاء الذين يأتون في نوبة العمل الصباحية في مغادرة الحافلات، والسير في طوابير منظمة، ويتسلقون المواقع المهملة حاليا ليبدأوا عملهم.

يبدو الأمر مدهشا، لكن عندما ذهبت للتحدث إلى العمال ظهرت صورة مختلفة.

ويقول عمران، البالغ من العمر 32 عاما، وهو من بنغلاديش، إنه نادم على القدوم لقطر، فمتعهد العمال وعده بالحصول على 1500 ريال قطري شهريا.

لكن بعد الانفاق على الطعام والمكالمات الهاتفية وشراء علاج لمرض الربو، الذي أصيب به منذ بدأ العمل في هذا الموقع الملوث بالتراب، فلا يتبقى سوى 650 ريالا فقط شهريا.

إعالة العائلة

ويضطر عمران لدفع نصف هذا المبلغ إلى وكالة التوظيف في العاصمة البنغالية دكا.

وأضاف "أعول والدايّ الكبيرين في السن، وزوجتي وطفلي، ولا أستطيع إرسال الأموال التي يحتاجونها".

وقال: "لا أريد البقاء هنالك، إنني لا أستطيع المغادرة، فالشركة أخذت جواز سفري".

وتابع: "نستيقظ في الرابعة صباحا، ونذهب للعمل في السادسة تقريبا، ونعمل حتى الخامسة مساء".

وتستغرق العودة لمقر الإقامة ساعة أخرى.

ويوضح أن "الغرفة التي أعيش بها لا تصلح للبشر، ويعيش بها ستة أفراد، ولا يوجد مكان للجلوس أو حتى لتناول الطعام".

ويوجد اسم كاريليون على خوذة الأمان وبطاقة المرور.

وأوضحت كاريليون أنها تستخدم 50 مقاولا من الباطن في قطر، والشركة التي توظف عمران توفر العمال لأحد المتعاملين معها.

مصدر الصورة AFP
Image caption عمال أجانب في الملاعب اشتكوا من عدم حصولهم على الرواتب المتفق عليها بعد وصولهم قطر وحجز جوازات سفرهم أيضا.

وقالت "إنها قلقة ومتفاجئة بشدة" لما وجدوه، وسيجري مراجعة فورية لهذه المزاعم لتحديد الموقف منها واتخاذ إجراءات مناسبة.

ويبعد معسكر إقامة العمال ما بين 10 و20 ميلا من مركز الدوحة.

وتبعنا الحافلة التي قادتنا إلى معسكر تستخدمه شركة أخرى تعمل من الباطن لصالح كاريليون.

وكان هناك اثنان من نيبال واثنان من الهند واثنان من بنغلاديش يتناولون الطعام على الأرض.

ساق في الجبس

لم يشتك أحد من الغرفة التي يوجد بها ثلاثة أسرة ذات طابقين، لكن كان هناك شكاوى أخرى.

وقال راجيف :"أخبرك أختي أنني لم أتلق راتبي في الموعد".

ويخبروننا بأن الشركة تعاني الخسارة في المشروع، لذلك ستتأخر رواتبنا".

ويحصل العاملون على 750 ريالا في الشهر، بالإضافة إلى 200 ريال إضافية للطعام.

وأظهر لي سانغاي إصبعه المقطوع بشكل سيء وجرى علاجه وخياطته بصورة فجة.

وعلى الرغم من عمل هؤلاء الرجال لصالح شركات تعاقدت من الباطن، فإنه ليس لديهم شك حول من يعملون لصالحهم في الموقع في نهاية الأمر.

وقال سنغاي :"أعمل لصالح كاريليون. عندما أكون في موقع العمل لا أحصل على نظارات واقية أو قفازات، وكاد إصبعي أن يقطع تماما".

مصدر الصورة AP
Image caption قرار الفيفا منح قطر تنظيم كأس العالم أدى لجدل كبير وسط مزاعم برشاوى مالية ضخمة للفوز بتنظيم المنافسة.

وأوضح: "لم أحصل على تعويض لهذا، أو حتى أموال للعلاج، أدفع تكاليف العلاج بنفسي".

وأضاف: "لا يسمح لأحد منا بالاحتفاظ بجواز سفره، لا أعرف حتى لماذا".

الخوف من الحديث السلبي

وكان هناك رجل في الحجرة وضعت قدمه في الجبس، وعندما توجهت لسؤاله عن كيفية الإصابة، انفجر شخصان صارخين.

هددوا بأخذ الكاميرا وصاحوا فينا قائلين "كاريليون هي عميلنا الرئيسي"، فهم يخشون من أن أي حديث سلبي عنها يمكن أن يضر بأعمالها.

وقد تظاهرنا بحذف المواد بالكاميرا، وتركونا نذهب.

وقالت كاريليون إن "الصحة والأمان في قلب أعمالنا، وما نقوم به في موقع العمل يتبع المعايير التي نستخدمها في بريطانيا".

وأوضحت أن "المتعاقدين من الباطن يجب أن يخضعوا لقانون العمل القطري في احترام الأجور، وظروف المعيشة وحقوق الموظفين، وننتظر منهم الامتثال للقانون القطري الذي يمنع أرباب العمل من حجز جوازات سفر العمال".

مصدر الصورة AP
Image caption تشير تقديرات الاتحاد الدولي للنقابات إلى أن 4000 عامل ربما يتوفون قبل قص شريط آخر ملعب للبطولة.

وفي منطقة أخرى من قطر "المنطقة الصناعية"، يوجد الكثير من معسكرات العمال، الذين يعملون لصالح شركات محلية وأجنبية.

ورأيت في شارع واحد العديد من منافذ "ويسترن يونيون" لتحويل الأموال، أكثر مما رأيته في أي مكان آخر في العالم.

إذ إن إرسال الأموال إلى الوطن يمثل الهدف الرئيسي لغالبية العمال المهاجرين في قطر، البالغ عددهم 1.5 مليون عامل، يأتون من بعض أفقر البلدان في العالم، مثل نيبال والهند وبنغلاديش وسريلانكا والفلبين.

وتأخر الحصول على الراتب قد يمثل كارثة للعائلات في الوطن، التي ربما تضطر للجوء إلى قروض معوقة من أجل البقاء.

لكن هناك أخبار سيئة.

فقد تحدث لي ماهيندرا، البالغ من العمر 24 عاما وهو من نيبال عن أن: "العديد من العمال يموتون هنا في قطر، لأننا نعمل في مبان مرتفعة للغاية، وهناك 15 عاملا لقوا حتفهم في الموقع الذي أعمل فيه".

1000 وفاة

أكثر من ألف عامل ماتوا منذ فوز قطر في عام 2010 بتنظيم كأس العالم.

وجاء العمال خارج المعلب لتقديم قائمة بشكواهم.

وكان هناك شكوى متكررة تمثلت في الأموال التي يضطرون لدفعها إلى وكلاء التوظيف الذين يرسلونهم إلى قطر.

وقال كيسانغ، وهو نيبالي آخر: "منحوني عقدا لمدة 18 شهرا، وعندما حضرت إلى هنا وجدت الراتب نصف الذي وعدوني به".

مصدر الصورة AFP
Image caption منتخب قطر الوطني لكرة القدم لم يصل من قبل لنهائيات كأس العالم في تاريخه لكنه سيشارك في البطولة التي ستنظمها البلاد.

وأضاف: "قضيت عاما أدفع الدين للوكيل، وكنت فقط قادرا على إرسال أموال لموطني خلال الستة أشهر المتبقية".

ولدى قطر حساسية من الانتقادات التي توجه لها من جماعات مثل العفو الدولية، التي أدانت "اللامبالاة القاسية" في التعامل مع العمال المهاجرين.

وقال الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير قطر "تأذيت كثيرا" من مثل هذه الاتهامات.

وكان والده الأمير السابق، قد أسس مؤسسة قطر للتعليم والعلوم وتنمية المجتمع كقوة من أجل البلاد.

واستعانت المؤسسة بأستاذ الأخلاق والهجرة راي جيروديني، لتقديم استشارات.

ويقول جيروديني إن قوانين العمل في قطر تحتاج إصلاحات عاجلة، ويجب معالجة الفساد والرشوة في مستوى التوظيف.

وقال أيضا إن الشركات الدولية عليها واجبات للتدخل بصورة أقوى، وتنتقد هؤلاء الذي لا يفعلون هذا.

"إنهم لا يسألون عن الرجال الذين يصلون إليهم، يشعرون أنهم لا يحتاجون معرفة كيفية توظيف العمال، وهل هربوا أم أنهم وقعوا في عبودية الديون وجرى استغلالهم".

"أسمي هذا لثام الشركة، إنه كما لو كان العامل غير موجود هناك، ولا يوجد على حساباتهم".

محفز للتغيير

وقالت فرح المفتاح، التي اختيرت لتشغل منصب رئيسة لجنة رعاية العمال في مكاتب قطر 2022، "كقطرية تأذيت عندما رأيت الناس يعاملون بشكل غير عادل".

وأضافت: "هناك أناس قالوا إنه بسبب الاعتداء على حقوق الإنسان يجب إبعاد كأس العالم، وأعتقد أن هذا يهزم الغرض في الواقع".

فإذا كان الهدف تحسين ظروف العمل، فلماذا تأخذ هذه الفرصة العظيمة، التي تمثل محفزا للتغيير، بعيدا عن البلاد؟

فهذا سيضر في الواقع بالتقدم الذي يجري إحرازه.

وأعلنت فرح، هذا الأسبوع، لوائح جديدة تحكم أماكن المعيشة وظروف العمل لأكثر من 1500 عامل يعملون في ملاعب كأس العالم والبنية التحتية المرتبطة بها.

وتشمل اللوائح الجديدة توفير مقاصف لإطعام العمال، وخدمة غسيل الملابس في مكان العمل.

وتوضح الانتقادات أن قوانين العمل القطرية هي المشكلة. إذ إن قانون "الكفالة" المكروة يربط العامل بصاحب العمل الذي يمنحه الوظيفة.

ولا يستطيع العامل تغيير الوظيفة أو ترك البلاد بدون تأشيرة مغادرة.

ولا يوجد حد أدنى للرواتب، ومن غير المسموح للعمال تشكيل اتحادات عمالية، ويواجه 100 عامل خطر الترحيل من قطر الآن لأنهم تجرأوا على الإضراب عن العمل.

ووثقت منظمة العفو الدولية ومنظمات أخرى الاعتداءات بشكل جيد.

مصدر الصورة EPA
Image caption أكثر من 1000 عامل أجنبي يعملون في بناء ملاعب كأس العالم 2022 ماتوا في قطر منذ فوزها بتنظيم البطولة عام 2010.

جوائز رياضية

وحتى الآن ما زال المجتمع الرياضي يمنح قطر جوائز.

سوف تستضيف قطر كأس العالم 2022، إذا لم يجر تغيير القرار أثناء مراجعته المرتقبة في مارس/آذار العام القادم.

ومنذ عدة أسابيع، فازت الدوحة بتنظيم بطولة العالم لألعاب القوى عام 2019.

وسيجري تجنيد عشرات الآلاف من العمال المهاجرين لإنهاء ما يجب عمله قبل 2022.

وتشير تقديرات الاتحاد الدولي للنقابات، الذي كان يجمع عدد وفيات العمال، إلى أن أربعة آلاف عامل ربما يتوفون قبل قص شريط آخر ملعب للبطولة، كل هذا من أجل بطولة كرة قدم.

المزيد حول هذه القصة