الأمم المتحدة: دول غربية مستعدة لاستقبال أعداد إضافية من لاجئي سوريا

مصدر الصورة Reuters
Image caption الأردن ولبنان اشتكيا من عدم إمكانيتهما استيعاب المزيد

قالت الأمم المتحدة إن دولا غربية أعربت عن استعدادها لاستقبال أعداد إضافية من اللاجئين السوريين.

وقالت مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عقب اجتماع الدول الأعضاء في جنيف إن العدد الإجمالي سيصل 100 ألف في الشهور القادمة، مما يعتبر تطورا نوعيا مقارنة بالعدد الحالي الذي لا يتجاوز 62 ألفا، لكنه أقل من الرقم الذي طلبته وكالات الإغاثة.

يذكر أن معظم الذين نزحوا عن سوريا، وعددهم حوالي ثلاثة ملايين قد استقروا في الدول المجاورة: لبنان والأردن والعراق وتركيا.

وقالت مراسلة بي بي سي في جنيف ايموجين فولكس إن العديد من الدول لا ترغب بالإفصاح عن العدد الذي تستطيع استيعابه من اللاجئين، بسبب حساسية الموضوع.

ورحبت الأمم المتحدة بعرض الدول الغربية، لكنها قالت إنه أقل من المأمول.

وكانت منظمتا أوكسفام و "Save the children" قد طالبتا باستيعاب 5 في المئة من مجمل اللاجئين أي 180 ألفا، ، لكن المعروض هو بحدود 100 ألف متضمنا 62 ألفا كانت قد عرضت سابقا.

ولم تعرض الولايات المتحدة أو بريطانيا أو فرنسا أو دول الخليج الغنية استيعاب أي عدد إضافي.

وعرضت بريطانيا والولايات المتحدة تقديم مساعدة لدول الجوار، لكن الأردن ولبنان عبرا عن عدم قدرتهما على استيعاب أي أعداد إضافية.

المزيد حول هذه القصة