مقتل 7 نساء في "هجمات انتقامية" في الصومال

مصدر الصورة Reuters
Image caption النساء كن محتجزات لدى قوات الأمن

أفاد مسؤول صومالي بأن جنديا قتل 5 نساء مرتبطات بمتشددين انتقاما لمقتل زوجته على يد حركة الشباب.

وقال إنه يشتبه في أن النساء ساعدن قاتلي زوجته، الجندية أيضا.

وأوضح المسؤول أن مسلحين تابعين لحركة الشباب قتلوا الثلاثاء زوجته وجندية أخرى في بلدة تيغلو جنوب غربي البلاد.

وتسعى حركة الشباب في حربها على الحكومة إلى إقامة دولة إسلامية في الصومال.

ويقول مراسل في بي بي سي في الصومال، محمد معلم، إن حركة الشباب ظلت تسيطر على بلدة تيغلو ستة أعوام قبل أن تستعيدها القوات الحكومية هذا العام.

وأثار مقتل النساء السبع غضب منظمات حقوق الإنسان في الصومال، التي أشارت إلى أنه من النادر أن يقتل هذا العدد من النساء.

وقال المسؤول الحكومي، محمد عبد الله حسن، في تيغلو إن مسلحي الشباب قتلوا الجنديتين في اعتداء خاطف ليلة الثلاثاء.

واعتقلت القوات الحكومية بعدها النساء بتهمة التعاون مع المسلحين، فأطلق الجندي عليهن النار، في الحجز.

وتعدم الصومال حكومة مركزية فعالة منذ سقوط نظام سياد بري عام 1991.

وينشر الاتحاد الأفريقي 22 ألف جندي من قواته في الصومال لمساعدة الحكومة في قتال حركة الشباب، المرتبط بتنظيم القاعدة.

المزيد حول هذه القصة