مدعية الجنائية الدولية توقف التحقيق في "جرائم دارفور"

مصدر الصورة AFP
Image caption فاتو قالت إنها ستحول موارد الجنائية الدولية إلى قضايا ملحة

أعلنت فاتو بنسودا مدعية المحكمة الجنائية الدولية وقف التحقيق في جرائم الحرب في دارفور بسبب عدم تلقيها دعما كافيا من مجلس الأمن.

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت مذكرة اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر البشير عام 2009 على خلفية جرائم حرب ارتكبت في دارفور، لكن لم يلق القبض عليه ولا على أي شخص آخر.

وقالت بنسودا إن النساء والفتيات في دارفور ما زلن يعانين تبعات الهجمات وأنهن يتساءلن إلى متى عليهن احتمال ذلك قبل أن يعترف مجلس الأمن بمعاناتهن.

وقالت إن امتناع المجلس عن اتخاذ إجراءات يشجع المعتدين على الاستمرار في اعتداءاتهم الوحشية.

وأضافت أن جرائم الاغتصاب يجب أن تصدم المجلس وتجعله يتخذ خطوات.

وقالت إنها ستحول موارد المحكمة الجنائية الدولية إلى قضايا ملحة أخرى.

وكانت جرائم الحرب في دارفور هي أول قضية أحالها مجلس الأمن الدولي إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وكانت تقارير عن اغتصاب 200 امرأة في إحدى قرى دارفور آخر مصادر التوتر بين السودان والمجتمع الدولي، خاصة بعد أن اتهمت الأمم المتحدة السلطات السودانية بترويع الأهالي أثناء قيام محققيها بالتحقيق في الحادث.