العراقيون يترقبون انقضاء مهلة الصدر حول سامراء

مصدر الصورة AP
Image caption يحيي شيعة العراق ذكرى اربعينية الامام الحسين

يترقب العراقيون انقضاء فترة الثماني والأربعين ساعة التي منحها الزعيم الشيعي مقتدى الصدر لأنصاره فيما يسمى "سرايا السلام" للتأهب لتلبية ما وصفه الصدر بنداء الجهاد دفاعا عن مدينة سامراء، التي يقع فيها ضريحا امامين شيعيين بارزين هما الحسن العسكري وعلي الهادي، كما يوجد بجوار الضريحين السرداب الذي يعد آخر مكان وجد فيه المهدي (حسب المعتقد الشيعي) قبل اختفائه.

ويأتي ذلك بالتزامن مع أنباء تفيد بتحقيق مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية تقدما ميدانيا على جبهات في غرب البلاد وخاصة قرب مدينة سامراء.

وكان مقتدى الصدر قد امر أتباعه يوم الخميس بالاستعداد لمواجهة مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" دفاعا عن مدينة سامراء.

وقال مكتب الصدر في إشارة إلى مسلحي "داعش" الذين يسيطرون على مناطق واسعة جنوب سامراء إن الأمر صدر "نظرا للظروف الاستثنائية والخطر المحدق بمدينة سامراء المقدسة".

وكانت "سرايا السلام" التابعة للصدر قد خرجت من سامراء قبل شهرين لكن بيانه الأخير يشير إلى أنها قد تعود إذا بدأ مقاتلو "داعش" المتمركزون في المناطق القريبة من المدينة بالانقضاض على المدينة.

وكان مسلحو "داعش" قد هاجموا قبل نحو ثلاثة ايام منطقة المعتصم الى الجنوب من سامراء ومد سيطرته الى منطقة بنات الحسن الواقعة في منتصف الطريق بين المعتصم وسامراء قبل ان تصل تعزيزات من القوات الامنية العراقية وتتمكن من استعادة معظم المنطقة.

وكان تفجير المرقدين في سامراء في فبراير / شباط 2006 قد ادى الى اندلاع صراع طائفي دموي في العراق اودى بحياة الآلاف.

الأنبار

من جانب آخر، أفاد مصدر أمني في محافظة الانبار بأن تنظيم بما يعرف بالدولة الاسلامية سيطر على ناحية الوفاء غرب الرمادي كما سيطر التنظيم على قرية الزخيخة التابعة لناحية البغدادي في هيت غرب الانبار.

وتعد ناحية الوفاء الشريان الرئيسي الذي يربط مدينة الرمادي والمدن الغربية بمنافذ المحافظة الحدودية غربا ومنها منفذ طريبيل والتنف ومن جهة اخرى حدود محافظة كربلاء.

وفي محافظة ديالى، افاد مصدر امني بمقتل شرطي وجرح خمسة اخرين في مواجهات في بهرز جنوب بعقوبة مركز المحافظة.

وافاد المصدر ايضا بمقتل ثلاث مدنيين وجرح 5 اخرين اثر سقوط قذائف هاون على حسينية في بلدة المقدادية شرق المحافظة اثناء صلاة العصر اليوم الجمعة.

قصف

واعلن مسؤولون عسكريون امريكيون يوم الجمعة ان الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا 27 غارة جوية استهدفت مواقع في سوريا والعراق يسيطر عليها مسلحو تنظيم "الدولة الاسلامية" في الايام الثلاثة الماضية.

وجاء في بيان اصدره التحالف ان سبع غارات وقعت قرب مدينتي عين العرب (كوباني) وحلب في سوريا واستهدفت مواقع وتحصينات للتنظيم.

كما نفذ طيران التحالف 20 غارة على اهداف للتنظيم في مدن الرمادي والموصل وسامراء وبلدات الرطبه والقائم وراوة في العراق.

زيارة

في غضون ذلك، توشك زيارة الاربعين في كربلاء ان تبلغ ذروتها، إذ توافدت اعداد غفيرة من الشيعة على المدينة لاحياء ذكرى اربعينية الامام الحسين.

واسفر قصف بالهاونات وقع في وقت سابق من يوم الجمعة عن مقتل شخص واحد واصابة 4 بجروح.

فقد سقطت 9 قذائف هاون على منطقة سوق البصرة التي تبعد عن مركز كربلاء بسبعة كيلومترات، حسبما اوردت وكالة فرانس برس عن عقيد في الشرطة المحلية الذي اضاف ان القتيل والمصابين كانوا من اهل البلدة وليسوا من الزائرين.

المزيد حول هذه القصة