اليمن: اشتباكات بين الحوثيين ومسلحي قبيلة ارحب الى الشمال من صنعاء

مصدر الصورة AFP
Image caption مظاهرة مناوئة للحوثيين في صنعاء

ذكرت مصادر قبلية لبي بي سي أن مواجهات عنيفة اندلعت صباح اليوم السبت بين مسلحي الحركة الحوثية وقبيلة أرحب في منطقة بيت سعدان شمالي العاصمة اليمنية صنعاء.

وأكدت المصادر مقتل ما لايقل عن ستة أشخاص من الطرفين في تلك المواجهات التي تقول القبائل إنها انفجرت بعد نصب الحوثيين لنقاط تفتيش في مناطقهم بطريقة مخالفة لاتفاق سابق بين الحوثيين وقبيلة أرحب بحسب وصفهم.

وقالت قبيلة أرحب إنها تصدت لهجوم شنه الحوثيون على مداخل مديرية أرحب أمس الجمعة.

وكان مسلحون حوثيون قتلوا ثمانية أشخاص من قبيلة أرحب وعددا من مرافقي شيخ قبلي في نقطة تفتيش نصبوها في مناطق القبيلة وهو ما أدى لاندلاع اشتباكات بين الطرفين.

لكن الحوثيين برروا نصب نقاط التفتيش في منطقة أرحب بأنه اجراء أمني لحفظ الأمن فيها وتعقب مطلوبين من تنظيم القاعدة بحسب تصريحات لقيادات في الحركة.

وفي محافظة البيضاء جنوب شرقي اليمن أفاد بيان منسوب لجماعة أنصار الشريعة "بمقتل ما لايقل عن سبعين من المسلحين الحوثيين" في سلسلة هجمات شنتها الجماعة مسنودة بمسلحي القبائل على مسلحي الحركة الحوثية في مناطق متفرقة من المحافظة.

وتحدثت مصادر قبلية عن مقتل ستة من المسلحين الحوثيين في هجوم استهدف اليوم مسلحين حوثيين تحصنوا بمدرسة ومسجد العامرية التاريخية ما أسفر عن تضرر هذا المعلم التاريخي الذي يعد من أهم الآثار الاسلامية في اليمن.

ولم يصدر بعد بيان من الحركة الحوثية يتناول تلك الأنباء بالنفي أو التأكيد.

على صعيد آخر، تظاهر المئات من اليمنيين لرفض إدماج الحوثيين في الجيش والمطالبة بإخراجهم من العاصمة صنعاء والمدن التي سيطروا عليها.

واعتبر المتظاهرون الذين انطلقوا من ساحة التغيير بصنعاء وتوقفوا أمام منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي أن اي محاولة لإدماج ما وصفوها بالميليشيات الحوثية في مؤسسات الجيش الأمن يهدد النسيج الاجتماعي لليمنيين وسيؤدي الى تفكك الجيش وجعل ولاءاته للخارج ولاعتبارات مذهبية، بحسب وصفهم.

المزيد حول هذه القصة