القبض على خلية تجند النساء لتنظيم "الدولة" في أسبانيا والمغرب

Image caption يتركز تجنيد الأشخاص لتنظيم الدولة الإسللامية في شمال المغرب وأسبانيا.

قبضت الشرطة في أسبانيا والمغرب على سبعة أشخاص يشتبه بتجنيدهم نساء للانضمام إلى المتطرفين الإسلاميين الذين يقاتلون في العراق وسوريا.

وجاء في بيان لوزارة الداخلية الأسبانية أن خمسة أشخاص ألقي القبض عليهم في برشلونة، واثنين احتجزا في سبتة ومليلة.

وقالت وزارة الداخلية المغربية إن قائدين للمجموعة كانا يقيمان في منطقة الفنيدق خارج سبتة، حيث كانت النسوة يجلبن من أسبانيا، ويلقّن الفكر الجهادي.

وقد لاحظت السلطات الأوروبية زيادة حادة في تجنيد النساء الأوروبيات للانضمام لتنظيم الدولة الإسلامية خلال العام الماضي، من بينهن على الأقل 100 من فرنسا.

وكان الهدف هو استخدام هؤلاء النسوة إما انتحاريات، وإما لتزويجهن مقاتلين جهاديين، بحسب بيان مغربي.

وتقول تقارير واردة من المناطق التي تقع تحت سيطرة التنظيم في سوريا إن أعدادا كبيرة من الأجنبيات يعملن طباخات، ومنظفات، وفي رعاية الأطفال.

ويقول مسؤولون أوروبيون إن تلك الشبكات، التي يعمل كثير منها عبر الإنترنت، تستهدف الشباب الذين يبحثون عن هويتهم من أجل توفير أشخاص من أعمار مختلفة للتنظيم.

ناقوس الخطر

مصدر الصورة Getty
Image caption يخشى المغرب من تهديدات هجمات قد يشنها العائدون الذين شاركوا في القتال في سوريا والعراق.

وكانت أسبانيا والمغرب قد قبضتا على عشرات المشتبه بهم من الجهاديين المتشددين، ومن يجندونهم، خلال السنوات الأخيرة، خاصة في المناطق الواقعة حول شمال المغرب وأسبانيا.

وتفيد تقارير بأن أكثر من 1200 مغربي يقاتلون في سوريا مع تنظيم الدولة الإسلامية، وأن أكثر من 100 قبض عليهم عند عودتهم.

وكان المغرب قد دق ناقوس الخطر بشأن تهديد هجمات الإرهابيين خاصة العائدين من سوريا والعراق، وشددت إجراءات الأمن في الأماكن العامة.

وجاء في البيان المغربي أن الخلية التي قبض عليها كانت على صلة بقادة مغاربة يقاتلون مع تنظيم الدولة الإسلامية، ويخشى من أنها كانت تخطط لشن هجمات في المملكة.

المزيد حول هذه القصة