الاكراد يعلنون تحقيق المزيد من التقدم بعد فك حصار جبل سنجار

مصدر الصورة Reuters
Image caption اعتبرت قوات البشمركة فك حصار سنجار أكبر انتصار لها على تنظيم الدولة الاسلامية الى الآن

أعلنت قوات البشمركة الكردية انها سيطرت على مزيد من الاراضي الجمعة بعد فك حصار جبل سنجار، معتبرة أنها حققت أكبر انتصار على تنظيم الدولة الاسلامية حتى الآن.

وقال مسرور برزاني وهو قائد عسكري كردي بارز انهم حرروا الافا من الايزيديين والمشردين العراقيين الذين ظلوا محاصرين في تلك المنطقة منذ شهر اغسطس /اب الماضي.

وأفادت مصادر كردية بأن قوات البشمركة طردت مقاتلي التنظيم المتشدد من منطقة سنوني التي تقع الى الشمال من الجبل مما يجعل قواتهم على وشك استعادة منطقة سنجار بالكامل على الحدود مع سوريا في شمال غرب العراق.

في غضون ذلك، قالت قوة المهام المشتركة في بيان إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذ 15 ضربة جوية استهدفت تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وجاء في البيان أن التحالف نفذ 11 ضربة جوية بالعراق أصابت عددا من تجمعات مقاتلي الدولة الإسلامية إضافة إلى سيارات وبناية ضمن أهداف أخرى، حسب وكالة رويترز للأنباء.

وأضاف البيان أنه تم تنفيذ أربع ضربات جوية في سوريا أصابت وحدتين للمتشددين ومجمع تدريب للدولة الإسلامية ضمن أهداف أخرى.

واستولت الدولة الاسلامية على مساحات واسعة من الأراضي في سوريا والعراق في وقت سابق هذا العام وقتلت أو طردت الالاف من الشيعة وغير المسلمين من المنطقة لكن مسار القتال تغير في شمال العراق

وكانت عملية تحرير منطقة سنجار بدأت الأربعاء بالتوازي مع غارات جوية مكثفة بقيادة الولايات المتحدة استهدفت أكثر من 50 هدفا.

وقال كبار المسؤولين في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إن هذه الغارات الجوية قتلت عدة قادة عسكريين كبار في تنظيم "الدولة الإسلامية".

ويشارك نحو 8 آلاف مقاتل من قوات البيشمركة في إقامة ممر آمن بمساحة 700 كيلومتر مربع حتى يتسنى للإزيديين العالقين مغادرة المنطقة المحاصرة.

يذكر أن بلدة سنجار الواقعة في جنوب جبال سنجار لا تزال تحت سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" كما هو شأن مدينة الموصل وهي ثاني أكبر مدينة في العراق بعد العاصمة بغداد.

وقال مسرور بارزاني، مستشار مجلس أمن إقليم كردستان، إن العملية انطلقت من بلدة زمار التي كانت قوات البيشمركة استعادتها في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي من مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" باتجاه جبل سنجار الذي علق فيه الكثير من الإيزيديين.

وأعلن بارزاني أن قوات البيشمركة الكردية تمكنت من استعادة جميع القرى حول جبل سنجار المحاصر منذ أشهر من جانب عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية".

وكان تنظيم "الدولة الاسلامية" شن هجوما على منطقة سنجار التي تشكل موطن الاقلية الايزيدية في أغسطس /آب، ووصفت الامم المتحدة ان الإيزيديين تعرضوا الى عملية "ابادة" شملت قتل المئات من أبنائها وسبي النساء والفتيات.

ودفع الهجوم مئات العائلات للجوء الى الجبل، حيث بقيت عالقة هناك.

وتمكن مقاتلون اكراد، غالبيتهم سوريون، من فك الحصار عن الجبل واجلاء الآلاف من المحتجزين، الا ان التنظيم عاود في الاسابيع الاخيرة حصار الجبل الذي يدافع عنه مقاتلون من البيشمركة ومتطوعون ايزيديون.

ويسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على بعض المناطق في سوريا والعراق حيث أعلنوا فيها عن قيام "دولة الخلافة".

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption سيطر مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية على أجزاء ن العراق وسوريا في شهر يونيو/حزيران الماضي

المزيد حول هذه القصة