مصر تفتح معبر رفح لأول مرة منذ شهرين

Image caption علق الكثير من الفلسطينيين على جانبي المعبر

أعلنت مصر فتح معبر رفح الأحد، للمرة الأولى منذ شهرين، من أجل السماح للعالقين بدخول قطاع غزة.

وقد عبر أكثر من تسعمائة من الفلسطينين العالقين من معبر رفح الحدودي في اليوم الأول لتشغيل المعبر استثنائيا.

وأفاد مصدر مسؤول في المعبر أن اللذين غادروا من الجانب المصري لقطاع غزة 381 شخصا بينهم 52 قادمين من مطار القاهرة بينما استقبلت مصر أكثر من ستمائة من العالقين من قطاع غزة.

وسيستمر معبر رفح في استقبال العالقين بين الجانبين غدا الاثنين.

وكان المعبر قد شهد في الساعات الأولى لتشغيله ازدحاما شديدا من الفلسطنيين الراغبين في العودة إلى قطاع غزة وبالعكس

يذكر أن معبر رفح هو نقطة العبور الوحيدة إلى قطاع غزة التي لا تسيطر عليها إسرائيل.

وقد أغلقت مصر المعبر في نهاية شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي عقب وقوع هجمات عنيفة في سيناء، ثم فتحته لمدة قصيرة في نهاية شهر نوفمبر/تشرين ثاني الماضي للسماح للفلسطينيين العالقين في الأراضي المصرية بالعودة إلى بلدهم.

يذكر أن 3500 مواطن فلسطيني علقوا في الأراضي المصرية حين أغلقت مصر المعبر عقب مقتل 30 جنديا مصريا نتيجة عملية انتحارية وقعت في سيناء في 24 أكتوبر/تشرين أول الماضي.

وقد نأت حركة حماس بنفسها عن أحداث العنف في شبه جزيرة سيناء، وقالت أن لا وجود عسكريا للحركة خارج الأراضي الفلسطينية.

ولم يتضح عدد الذين بقوا عالقين حتى الآن.

وقد تجمع بعض الأطفال بجانب السياج الحدودي بينما جلس آخرون أو ناموا فوق المتاع المتكوم خارج البوابة الحدودية.

وقال مسؤول مصري إنه لم يتخذ قرار بفتح المعبر بشكل دائم بعد "لأسباب أمنية".

والمعروف أن معظم الذين يسافرون عبر معبر رفح هم إما طلاب يدرسون في جامعات مصرية أو جامعات أخرى خارج مصر، أو مرضى يغادرون قطاع غزة للعلاج.

المزيد حول هذه القصة