معارك بين القوات العراقية ومسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة صلاح الدين

العراق مصدر الصورة Reuters
Image caption لا تزال المعارك مستمرة بين القوات العراقية والميليشيات التي تساندها ومسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية"

أفاد مصدر أمني في قيادة عمليات سامراء باستمرار المعارك التي وصفها المصدر بـ "الشرسة" بين القوات الأمنية ومسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" شمالي الضلوعية (جنوب تكريت) في محافظة صلاح الدين، الواقعة إلى الشمال من العاصمة العراقية، بغداد.

وأضاف المصدر أن القوات الأمنية سيطرت على نحو 80 بالمئة من قرية "البو حشمة" جنوب تكريت أيضاً رغم استمرار القتال إلى الجنوب منها.

وتابع المصدر قائلا إن "مواجهات تجري الان بين القوات الأمنية وتنظيم الدولة الإسلامية شرقي ناحية الإسحاقي في المناطق المحاذية لنهر دجلة، و في منطقة نهر الرصاصي التي تبعد 18 كيلومترا شرق سامراء" الواقعة إلى الشمال من العاصمة العراقية.

وأفادت مصادر طبية وأمنية في مدينة بلد جنوبي محافظة صلاح الدين بمقتل 10 من عناصر الحشد الشعبي وإصابة 9 آخرين في اشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة عزيز بلد شرق بلد عصر اليوم السبت.

وكانت طائرات التحالف الدولي شنت 12 ضربة جوية على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، حسب وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون).

مصدر الصورة Reuters
Image caption يشن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة غارات يومية ضد مواقع التنظيم المتشدد

ووقعت ست ضربات قرب مدينة عين العرب (كوباني) بالقرب من الحدود التركية إذ استهدفت مبان ومواقع وسيارات تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية.

أما في العراق، فاستهدفت الضربات الجوية مبان وعربات ومصفاة تابعة للدولة الإسلامية بالقرب من قاعدة الأسد والفلوجة والقائم وبيجي والموصل، حسب البنتاغون.

وفي تطور آخر، شن مسلحو تنظيم الدولة هجوما عنيفا من ثلاثة محاور على قضاء حديثة.

وتفيد تقارير أنهم استخدموا خلال الهجوم أسلحة ثقيلة جلبوها من داخل سوريا إلى المناطق التي كانوا قد سيطروا عليها على أطراف "حديثة".

وكان مسؤولون أمنيون عراقيون أفادوا بمقتل وإصابة 86 مسلحا من تنظيم "الدولة الاسلامية" في غارات جوية شنتها طائرات التحالف الدولي في مواقع جنوب غربي كركوك.

المزيد حول هذه القصة