الأزمة السورية: الحكومة والمعارضة تؤكدان استعدادهما للقاء في موسكو

مصدر الصورة AP
Image caption شدد البحرة على أن الائتلاف يتمسك بوثيقة من أربع وعشرين نقطة للحل في سوريا.

أبدت الحكومة السورية استعدادها للقاء المعارضة في موسكو، بعد أن أكدت المعارضة السورية استعدادها لحضور الاجتماع المقرر في موسكو رغم نفيها وجود أي مبادرة روسية بشأن حل الأزمة السورية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين تأكيده استعداد الحكومة السورية للمشاركة في "لقاء تمهيدي تشاوري في موسكو يهدف إلى التوافق على عقد مؤتمر للحوار بين السوريين أنفسهم دون أي تدخل خارجي".

وشدد المصدر على استعداد الحكومة السورية للحوار "مع من يؤمن بوحدة سورية أرضا وشعبا وبسيادتها وقرارها المستقل".

ومن جانبه نفى رئيس الائتلاف السوري هادي البحرة وجود أي مبادرة بشأن الحوار السوري سواء من جانب مصر أم من روسيا.

وأضاف البحرة عقب لقاء له مع الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي بمقر الجامعة بالقاهرة أن الائتلاف سيذهب إلى لقاء بموسكو في العشرين من الشهر المقبل لكنه وصفه أنه جاء من دون أي ورقة عمل أو أجندة وأن "هذا هو مأخذ الائتلاف على ذلك الاجتماع المرتقب".

وشدد البحرة على أن الائتلاف يتمسك بوثيقة من أربع وعشرين نقطة للحل في سوريا وإنه يرى ضرورة أن تكون الوثيقة تلك الأساس لأي مفاوضات مقبلة.

ومن بين تلك البنود حسب البحرة "تشكيل هيئة انتقالية لتولي السلطات استنادا إلى ما جاء في مفاوضات جنيف وإطلاق سراح المعتقلين".

مصدر الصورة AFP
Image caption دعت الجامعة العربية إلى ضرورة تكثيف الجهود الرامية إلى إقرار الحل السياسي التفاوضي للأزمة السورية.

وأكد البحرة أنه تجري حاليا اتصالات ومشاورات مع أطراف المعارضة السورية من أجل التوافق على رؤية واحدة وموقف واحد للحل.

وقال الأمين العام للجامعة العربية في بيان له عقب لقاء رئيس الائتلاف السوري المعارض إن الجامعة "حريصة على الوقوف بجانب الشعب السوري والتجاوب مع تطلعاته المشروعة ووقف جميع أعمال العنف ".

واكد العربي في بيانه على "ضرورة تكثيف الجهود الرامية إلى إقرار الحل السياسي التفاوضي للأزمة السورية وفقاً لبيان جنيف (1)."

وقال قاسم الخطيب مدير مكتب الائتلاف الوطنى السورى في القاهرة لبي بي سي إن البحرة سيناقش في زيارته للقاهرة خطه ستيفان دي مستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص بسوريا واقتراحا روسيا نص على ضرورة وجود حوار سوري سوري من أجل حل الأزمة السورية.

المزيد حول هذه القصة