والدا صحفي الجزيرة الاسترالي غريسته واثقان من إطلاق سراحه الأسبوع القادم

مصدر الصورة epa
Image caption تعكس إعادة النظر في قضية الصحفيين تغييرا في موقف السيسي المعلن من القضاء

قال والدا الصحفي الاسترالي، الذي يقضي عقوبة السجن في مصر، بيتر غريسته إنهما متفائلان، ويأملان، وواثقان من أن محكمة مصرية ستقضي بإطلاق سراح ابنهما في الأسبوع القادم.

ومن المقرر أن تنظر محكمة في القاهرة في طلب استئناف تقدم به غريسته واثنان من الصحفيين العاملين في قناة الجزيرة كانوا اعتقلوا في مصر قبل عام.

وقال والد غريسته إن القضية كانت معيبة، وثمة الآن فرصة أمام القضاء المصري لاثبات نزاهته واستقلاله عبر نظام محاكم الاستئناف القضائي.

وقالت لويز غريسته، والدة الصحفي المعتقل لبي بي سي بعد زيارتها لابنها في القاهرة أنها تعتقد أنه لن يكون هناك أجمل من أن تعيد ابنها معها إلى البيت في السنة الجديدة.

وتقدم الصحفيون باستئنافهم ضد حكم السجن الذي اصدرته محكمة مصرية عليهم اثر اتهامهم بنشر اخبار كاذبة ودعم منظمة إرهابية بعد تقاريرهم عن جماعة الإخوان المسلمين.

وقد قدم والدا غريسته التماسا للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لإطلاق سراحه مع حلول أعياد الميلاد.

وكان السيسي أصدر الشهر الماضي قرارا جمهوريا يتيح له ترحيل سجناء أجانب لقضاء العقوبة في بلادهم، كما قال في مقابلة مع قناة فرانس 24 إنه يدرس إمكانية العفو عن صحفيي الجزيرة الأجنبيين، وأضاف "هذا الأمر يتم بحثه ولو كان العفو عنهم مناسبا للأمن القومي المصري سنفعله".

كما سبق أن صرح أيضا عقب المحاكمة أنه كان يفضل لو جرى ترحيل المتهمين، لتفادي التاثيرات السلبية على سمعة مصر بسبب الحكم.

يذكر أن غريسته هو واحد من ثلاثة صحفيين يعملون في قناة الجزيرة حكم عليهم بالسجن سبع سنوات في شهر يونيو / حزيران الماضي بتهم عدة من بينها نشر أخبار كاذبة. وقد نفى السجناء التهم المنسوبة إليهم وقدموا استئنافا ضد الحكم.

ويقضي المصري باهر محمد عقوبة السجن لمدة 10 أعوام إلى جانب زميليه من شبكة الجزيرة القطرية لكن لم يطرح العفو عنه حيث انه لايحمل جنسية اخرى غير المصرية.

المزيد حول هذه القصة