حماس تمنع 37 طفلا من أبناء ضحايا الحرب في غزة من زيارة إسرائيل

أطفال غزة مصدر الصورة AFP
Image caption قال ناطق باسم الداخلية في غزة إن قرار المنع جاء "حفاظا على ثقافة أطفالنا وأبناء شعبنا وحمايتهم من سياسة التطبيع"

منعت الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس في قطاع غزة سفر 37 من أبناء ضحايا الحرب الإسرائيلية على غزة صباح الأحد إلى الضفة الغربية وإسرائيل وذلك من خلال معبر بيت حانون إيرز، شمالي القطاع.

وقال منظمو هذه الزيارة وهم ناشطو سلام إسرائيليين إنها تهدف إلى "تحقيق المصالحة بين سكان غزة والإسرائيليين".

وطُلِبَ من الحافلة التي تقل الأطفال المعنيين العودة إلى غزة بعدما كانت قد وصلت إلى معبر بيت حانون إيرز.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة، إياد البزم، في تصريح على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "منع سفر 37 من أبناء الشهداء للأراضي المحتلة عام 1948، كانوا ينوون زيارة مشبوهة لبعض المستوطنات والمدن المحتلة".

وأكد المتحدث باسم الداخلية في غزة أن "الإجراء يأتي حفاظا على ثقافة أطفالنا وأبناء شعبنا وحمايتهم من سياسة التطبيع".

وتهدف هذه الزيارة وفقا لإذاعة صوت إسرائيل إلى السماح لهؤلاء الفتية بالتنفيس عن أنفسهم بسبب الحصار المفروض على قطاع غزة وبلقاء صبية اسرائيليين والتعرف عليهم.

وكان من المقرر أن يزور الفتية الفلسطينيون عددا من القرى في المجلسين الاستيطانيين "اشكول وشعار هانيغيف" بالنقب الغربي والقرتين التعاونيتين "نحال عوز ونيريم" التي كانت في واجهة القتال خلال العملية العسكرية.

كما اشتمل جدول أعمال الزيارة التي تستغرق أسبوعا لقاء مع الرئيس محمود عباس في رام الله السبت القادم وزيارة حديقة الحيوانات الكبيرة في رمات غان وغيرها من الفعاليات.

المزيد حول هذه القصة