وزراء بحكومة الوحدة الفلسطينية يزورون غزة بعد "مخاوف أمنية"

مصدر الصورة Reuters
Image caption شهد قطاع غزة دمارا واسعا جراء الحرب الأخيرة مع إسرائيل

يتوجه ثمانية وزراء بحكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية الاثنين من الضفة الغربية إلى قطاع غزة.

وأوضح وزير العمل الفلسطيني، مأمون أبو شهلا، أن الوزراء الثمانية سيقومون بجولة في القطاع، ويشاركون في اجتماع الحكومة الثلاثاء.

ويبحث الاجتماع عدة ملفات منها الإعمار والمعابر والحصار ورواتب الموظفين وأزمة الكهرباء في القطاع، بحسب أبو شهلا.

وأشار المسؤول الفلسطيني إلى أن مخاوف أمنية بسبب عدد من التفجيرات التي استهدفت مقار حركة فتح في غزة الشهر الماضي كانت وراء تأخر زيارة الوزراء للقطاع، حسبما أوردت وكالة فرانس برس للأنباء.

ولن يرافق رئيس الحكومة، رامي الحمدلله، الوزراء في زيارتهم إلى قطاع غزة، بحسب أبو شهلا.

والوزراء الذين يزورون غزة هم وزراء الصحة والتعليم والشؤون الاجتماعية والحكومة المحلية، ورؤساء هيئات المياه والطاقة والبيئة، الذين يتمتع كل منهم بالدرجة الوظيفية للوزراء.

ولم تجتمع حكومة الوحدة الفلسطينية سوى مرة واحدة في قطاع غزة، يوم 9 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وشكلت حكومة الوحدة في يونيو/ حزيران بعد اتفاق مصالحة وقع في أبريل/ نيسان بين حركتي فتح، التي ينتمي لها الرئيس محمود عباس، وحماس التي تدير قطاع غزة.

وزار رئيس الوزراء بعض أحياء غزة التي لحق بها دمار بالغ جراء الحرب الإسرائيلية في القطاع التي توقفت بعد التوصل لاتفاق لإطلاق النار في 26 أغسطس/آب.

ولحق بالقطاع دمار واسع النطاق جراء الحرب مع إسرائيل، التي استمرت نحو 50 يوما.

وقد أودت الحرب بحياة قرابة 2200 فلسطيني معظمهم من المدنيين، بحسب الأمم المتحدة.

وعلى الجانب الإسرائيلي، قتل ما لا يقل عن 68 جنديا، بالإضافة إلى خمسة مدنيين.

مصدر الصورة Reuters
Image caption حثت فصائل فلسطينية الحكومة على مباشرة عملها في غزة