الفلسطينيون بصدد تقديم مشروع قرار إعلان دولتهم لمجلس الأمن

مصدر الصورة AFP
Image caption تعارض الولايات المتحدة وإسرائيل مشروع القرار

يقدم الفلسطينيون الاثنين الصيغة النهائية لمشروع القرار الذي يطالب بالانسحاب الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية خلال سنة للتصويت عليه في الأمم المتحدة قبل يوم الأربعاء، حسب ما صرح به مسؤولون.

وأبلغ الرئيس الفلسطيني محمود عباس وزير الخارجية الأمريكي جون كيري هاتفيا إنه سيمضي قدما بالرغم من المعارضة الأمريكية والإسرائيلية، حسب وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وكانت بعض الدول الأوروبية تسعى لتغيير صيغة مشروع القرار من أجل كسب دعم أوسع له.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات "ستجتمع اليوم المجموعة العربية في نيويورك وسنقدم الصيغة الأصلية لمجلس الأمن، على آمل أن يجري التصويت حتى يوم الغد".

وقال مسؤولون فلسطينيون إن مشروع القرار يقترح الحدود التي كانت قائمة قبل حرب يونيو/حزيران عام 1967 أساسا للمفاوضات.

وتقول إسرائيل إن حدودها الشرقية ستكون غير قابلة للدفاع عنها في حال انسحابها إلى حدود ما قبل حرب 1967.

ويطالب مشروع القرار الذي قدمته الأردن إلى مجلس الأمن الدولي نيابة عن الفلسطينيين في 17 ديسمبر/كانون أول بأن تكون القدس عاصمة مشتركة لإسرائيل وفلسطين.

ويقول مسؤولون فلسطينيون إن الصيغة النهائية تطالب بأن تكون القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية، وان تتوقف إسرائيل عن بناء المستوطنات في الضفة الغربية، بما فيها القدس.

وتقول إسرائيل إن إصدار مجلس الأمن قرارا يتضمن مهلا زمنية سيعمق النزاع.

ويتطلب إقرار مشروع القرار تسعة أصوات في مجلس الأمن وعدم استخدام أي دولة كبرى حق النقض (الفيتو) وهو ما تلوح به الولايات المتحدة.

المزيد حول هذه القصة