أسرة بيتر غريستي الصحفي الاسترالي السجين تطلب رسميا ترحيله من مصر

مصدر الصورة AFP
Image caption شقيقا غريستي يرون أن أمام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي فرصة لإطلاق سراح شقيقهما.

قالت عائلة الصحفي الاسترالي بيتر غريستي، المسجون في مصر، إن محاميه تقدم بطلب رسمي إلى الحكومة المصرية لترحيله.

وكان شقيقا غريستي قد أعلنا أنهما سوف يسعيان لأن يطلق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي سراح أخيهما بقرار رئاسي.

وقالا إنهما يحثان السيسي على استخدام مرسوم رئاسي بقانون أصدره العام الماضي يسمح له بترحيل أجانب وهم سجناء أو رهن المحاكمة.

وعبرا عن خيبة أملهما لعدم إطلاق سراح غريستي وصحفييْن آخرين، وهما زميلان لشقيقهما في قناة الجزيرة الانجليزية التي تبث من قطر، خلال جلسة لمحكمة النقض الخميس.

وكان الصحفيون الثلاثة قد طعنوا على أحكام سابقة صدرت ضدهم بتهم شملت نشر أخبار كاذبة.

وكانت محكمة النقض، وهى أعلى المحاكم في مصر، قد أمرت بإعادة محاكمة الصحفيين الثلاثة مع استمرار حبسهم انتظارا لبدء المحاكمة الجديدة خلال شهر.

عام في السجن

وقضى غريستي ومحمد فهمي وباهر محمد عاما في السجن بعد القبض عليهم في شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2013 ثم حكم عليهما بالسجن مددا تترواح بين 7 و10 سنوات. ومن بين المتهم الموجهة لهم التعاون مع جماعة الإخوان المسلمين المحظورة بعد إطاحة الجيش بالرئيس محمد مرسي في الثالث من شهر يوليو/تموز عام 2013، بعد مظاهرات شعبية ضد حكمه.

مصدر الصورة AFP
Image caption مر أكثر من عام على احتجاز الصحفيين الثلاثة في مصر رغم انتقادات الجماعات والمنظمات المدافعة عن حرية الإعلام.

ويصر الثلاثة على أنهم أبرياء وأنهما لم يكونوا يفعلوا سوى تأدية عملهم في نقل الأخبار.

وقال أندرو، أخو غريستي، إن حكم المحكمة يعني أن الصحفي رجل برئ يقبع في السجن، وأن هذا هو الوقت "كي يتدخل الرئيس السيسي ويفي بما قاله في الماضي".

وكان السيسي قد قال سابقا إنه كان يتمنى لو أن الصحفيين قد رُحِّلوا بدلا من محاكمتهم.

وقال أندرو غريستي "أفضل خيار كي يعود بيتر لوطنه هو أن يصدر الرئيس مرسوما ويرحل (أخوه)."

وأشار إلى أن الأيام القادمة، حتى بدء المحاكمة الجديدة، تتيح للرئيس فرصة مهمة لفعل ذلك.

وتقول أسرة غريستي إنه بينما جاء الحكم الصادر يوم الخميس بمثابة مفاجأة مخيبة للأمل، فإنه يبقى "خطوة في الاتجاه الصحيح" ونحو "النتيجة الأفضل التالية."

وجاء حكم محكمة النقض بينما اعترف ممثلو النيابة العامة المصرية بأن الحكم الأول ضد الصحفيين الثلاثة ينطوي على مشكلات كبيرة.

ودعت شبكة الجزيرة السلطات المصرية لإطلاق سراح الصحفيين فورا.

المزيد حول هذه القصة