محاولة فاشلة للهجوم بالقنابل على الشرطة في تركيا

istanbul مصدر الصورة Reuters
Image caption لم تعلن الشرطة عن شخصية المهاجم أو دوافعه

قالت الشرطة التركية إنها اعتقلت شخصا مسلحا يشتبه أن يكون "ارهابيا" أمام قصر دولماباغجة التاريخي في استانبول، على بعد دقائق قليلة من مكتب رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان.

وقالت الشرطة "بالاضافة للقنابل التي كانت بحوزته، كان لدى المهاجم مسدس وبندقية الية قديمين للغاية." وإن الرجل ألقى قنبلتين باتجاه الضباط الموجودين خارج القصر لكنهما لم تنفجرا. وتمت السيطرة على الرجل دون أن اصابات.

وقال قائد الشرطة سلامي التيونك إنه من المعتقد أن الرجل ينتمي إلى منظمة ارهابية.

واستبعد التيونك أن يكون اردوغان هو المستهدف بالهجوم.

وتقول وسائل الاعلام المحلية إن اردوغان لم يكن موجودا في مكتبه الملحق بالقصر التاريخي، الذي توفي فيه مؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك عام 1938.

ولم تفصح الشرطة عن شخصية المهاجم أو دوافعه.

وكان اردوغان قد شغل منصب رئيس الوزراء منذ 2003 وحتى 2014 ثم انتخب رئيسا للبلاد بعد أشهر من فضيحة فساد واسعة احاطت بحاشيته وحزبه الاسلامي.

ويتهمه خصومه بفرض حكم استبدادي على تركيا.